الملكة رانيا تزور المركز الإسلامي وإحدى مؤسسات رعاية الأطفال في بروكسل

June 12, 2002

 

11 حزيران 2002

عمان - الملكة رانيا تزور المركز الإسلامي وإحدى مؤسسات رعاية الأطفال في بروكسل في إطار الزيارة التي يقوم بها جلالة الملك عبدالله الثاني إلى بلجيكا قامت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم بزيارة إلى المركز الإسلامي في بروكسل وذلك ضمن دورها في تعزير التبادل الثقافي بين الحضارات والحوار بين الشرق والغرب.

وفي مستهل الزيارة التقت جلالتها مع مدير وأعضاء المركز حيث استمعت إلى شرح من القائمين عليه حول نشاطاته في المجالات الثقافية والتوعوية ودورة في خدمة الجاليات الإسلامية ونشر الثقافة الإسلامية.

وكان في استقبال جلالتها لدى وصولها المركز السفير السعودي في بلجيكا ناصر العساف ومدير المركز الدكتور عبد العزيز اليحيى حيث تجولت جلالتها في أقسام المركز، وزارت قاعات المخصصة للصلاة والمكتبة وصفوف تعليم القران الكريم للنساء وتعليم اللغة العربية والدين الإسلامي للأطفال.

وفي نهاية الزيارة سجلت جلالتها كلمة في سجل زوار المركز قدمت فيها الشكر والتقدير للعاملين في هذا الصرح الإسلامي والثقافي لجهودهم في خدمة الجاليات الإسلامية وإبراز صورة الإسلام كدين تسامح وسلام. ويذكر أن المركز يعتبر واحداً من 210 مراكز إسلامية في أوروبا وشمال وجنوب أمريكا وأستراليا وآسيا ممولة من قبل الحكومة السعودية.

ومن جهة أخرى قامت جلالتها ترافقها سيدة بلجيكا الأولى الملكة باولا بزيارة إلى مؤسسة فوكس للأطفال في بروكسل والتي تعنى بحماية الأطفال من الإساءة ووضع برامج العناية لهم. وفي بداية الزيارة استمعت جلالتها إلى شرح قدمه مدير المؤسسة حول أهدافها ونشاطاتها المتمثلة في رعاية الأطفال ودور مركز التحقيقات التابع لها والذي يعمل على تقصي أسباب حالات الإساءة ومتابعة الأطفال المفقودين وتامين الرعاية والحماية لهم. وتجولت جلالتها في أقسام المؤسسة حيث زارت غرفة تلقي الاتصالات للتبليغ عن حالات الإساءة والمفقودين واستمعت إلى بعض الحالات التي تتعامل معها المؤسسة.

ويذكر أن الملكة باولا هي الرئيسة الفخرية للمؤسسة غير الربحية والتي تعمل بتمويل من القطاعين العام والخاص.