مؤسسة هانس اندرسن تمنح الملكة رانيا لقب السفيرة الفخرية تقديرا لدورها في تعزيز القراءة وحوار الثقافات

October 04, 2005

 

3 تشرين الأول 2005

عمان - تقديرا للجهود التي تبذلها جلالة الملكة رانيا العبدالله في تعزيز القراءة وتحسين مستويات التعليم والتركيز على حوار الثقافات جرى اليوم في عمان منح جلالتها لقب السفيرة الفخرية لمؤسسة هانس كريستيان أندرسن الدنماركية والتي تعنى بنشر ثقافة القراءة بين الأطفال.

وخلال النشاط الخاص الذي أقامته مؤسسة هانس كريستيان في مركز زها الثقافي بعمان اليوم أكد السفير الدنماركي السيد أولية ميكلسون على عمق العلاقات التي تربط الدنمارك بالأردن مشيرا إلى أن مؤسسة هانس أندرسون تمثل الإرث الكبير المتمثل في حوار الثقافات الذي استطاع شاعر الدنمارك الذي يحمل اسم هذا المؤسسة أن يجسده من خلال أعماله وانفتاحه على مختلف الثقافات.

وقال إننا الآن وفي عصر العولمة نحتاج إلى مزيد من الحوار الثقافي وتعزيز الفهم المشترك، وتعتبر جلالة الملكة رانيا الاختيار الأنسب لتكون سفيرة لهذه المؤسسة العريقة لما تمتلكه جلالتها من صفات فعلية وإسهامات في مجال حوار الثقافات ومجالات الطفولة داخل الأردن وخارجها.

واستعرضت رئيسة المركز الدنماركي للثقافة والتنمية السيدة جراتا روسبول الدور الذي تقوم به مؤسسة هانس كريستيان أندرسون في نشر وتعزيز ثقافة القراءة.

وقالت أن المؤسسة اختارت جلالة الملكة رانيا كونها تمثل نموذج المرأة المبادرة ولدورها الكبير في تحسين مستويات القراءة والتعليم لدى الأطفال مشيرة إلى مشاركة جلالة الملكة في العديد من المبادرات العالمية والإقليمية والتي كان أخرها مشاركتها في مبادرة كلينتون العالمية وتأكيد جلالتها على تعزيز التفاهم الإنساني المشترك بين الشعوب.

من جانبها تحدثت المديرة الإدارية للمؤسسة متي هولتس عن المؤسسة والمجالات التي تقوم بها من خلال برامجها وأعلنت عن تقديم هدية لأطفال الأردن عبارة عن مجموعة من قصص الكاتب الدنماركي الكبير هانس ليتم توزيعها على رياض الأطفال في الأردن وذلك في إطار الأنشطة التي تقوم بها المؤسسة لتخليد ذكرى شاعر الدنمارك الوطني والكاتب القصصي هانس كريستيان اندرسن.

وقامت جلالة الملكة رانيا بعد ذلك بقراءة إحدى قصص الكاتب الدنماركي اندرسون المترجمة للعربية لأطفال إحدى رياض الأطفال في المدارس الحكومية خارج العاصمة عمان وتحدثت للأطفال بشرح بسيط عن المعاني التي حملتها القصة وكيفية تطبيقها ايجابيا على مظاهر حياتهم في البيت والمدرسة.

وحضر تسليم منح جلالتها اللقب وزير التربية والتعليم والتعليم العالي الدكتور خالد طوقان ووزير الثقافة بالوكالة خالد الإيراني والقنصل الفخري للدنمارك في عمان توفيق قعوار وزها منكو مؤسسة مركز زها الثقافي وعدد من السفراء والعاملين في القطاع الثقافي والتربوي في عمان.