الملكة رانيا تشارك في أعمال الاجتماع الثالث للمجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية في أبو ظبي

28 أيار 2007

27 ايار 2007

أبوظبيِِ - ضمن جهودها العربية للتواصل وحرصها على تفعيل العمل النسائي العربي شاركت جلالة الملكة رانيا العبد الله اليوم في أعمال الاجتماع الثالث للمجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية الذي عقد بقصر الإمارات في أبو ظبي برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وحضور عدد من السيدات الأوائل للدول العربية.

وفي بداية الاجتماع شددت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة منظمة المرأة العربية على ضرورة التحرك بجدية وواقعية نحو تفعيل فكرة حوار الحضارات ووضع برامج وخطط لدفع الحوار مع الآخر وإزالة الالتباس في العديد من القضايا.

وشهد الاجتماع اعتماد الإطار العام لخطة عمل المنظمة من العام 2008 إلى عام 2012 واعتماد توصيات لجنة العمل القانونية والآليات اللازمة لمتابعة التوصيات القانونية وتنفيذها بالدول العربية حسب آليات كل دولة.

وجرى خلال الاجتماع عرض شبكة المرأة العربية في بلاد المهجر وخطط العمل لتفعيل دورها، والتركيز على تفعيل التوصيات والمواقف التي اتخذتها المنظمة إزاء المرأة العربية والتي منها الدعوة إلى الإفراج عن الأسيرات الفلسطينيات في السجون الإسرائيلية.

وحدد الاجتماع عنوان ومضمون المؤتمر الثاني للمنظمة بعنوان "المرأة في مفهوم وقضايا أمن الإنسان -المنظور العربي والدولي- والذي سوف تستضيفه أبو ظبي في شهر تشرين الثاني العام المقبل.

وناقش الاجتماع تقارير عن أنشطة الأجهزة الأخرى للمنظمة والتي تضم المجلس التنفيذي الذي يضم ممثلين رسميين عن الدول الأعضاء من المتخصصين في شؤون المرأة وتكون رئاسته لمدة عام واحد بالتناوب وفق الترتيب الأبجدي المعتمد في جامعة الدول العربية وترأسه حاليا حتى آخر شباط عام 2008 الجمهورية الجزائرية.

وشارك في الاجتماع سمو الشيخة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة/ البحرين/ والسيدة ليلى بن علي/ تونس/ والسيدة وداد بابكر/ السودان/ والسيدة أندريه لحود/لبنان/ والسيدة سوزان مبارك/ مصر/ والسيدة ختو بنت البخاري/موريتانيا/ ووفود رسمية رفيعة المستوى من كل الجمهورية العربية السورية والمملكة المغربية والجمهورية الجزائرية وفلسطين وسلطنة عمان والجمهورية اليمنية.

وضم الوفد الرسمي الأردني كل من العين ليلى شرف، والعين الدكتورة رويدا المعايطة، والعين وجدان الساكت، والأمين العام للجنة الوطنية لشؤون المرأة في الأردن أسمى خضر.

ويذكر أن جلالة الملكة رانيا كانت قد أشهرت منظمة المرأة العربية في الأردن عام 2003 وترأستها في دورتها الأولى ولمدة عامين.