على هامش مشاركتها في المنتدى الاقتصادي في دافوس اختيار الملكة رانيا رئيسة فخرية لمشروع "اكسبو النساء"

الملكة رانيا: "إذا أردنا أن نرى تقدما في التنمية علينا البدء بإعطاء المرأة السلطة والصوت"

30 كانون الثاني 2010

دافوس – اختار "اكسبو ميلان" جلالة الملكة رانيا العبدالله رئيسة فخرية لمشروعه "اكسبو النساء" ضمن معرضه العالمي الذي سيقام في ميلان عام 2015 تحت شعار "تغذية الكوكب طاقة للحياة" ويهتم بالقضايا المتعلقة بالتنمية المستدامة وضمان توفير الغذاء الصحي والآمن بالكميات الكافية للجميع ويسعى للتصدي للجفاف والفقر.

جاء ذلك على هامش مشاركة جلالتها في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي في سويسرا، وخلال الاجتماع الأول للمجلس الاستشاري لمشروع "اكسبو النساء" الذي أعلن فيه رسميا عن إنشاء المجلس ورئاسته الفخرية وأعضائه ومن بينهم وزيرة الاقتصاد الاماراتي الشيخة لبنى القاسمي واختيار عمدة ميلان ومسؤول الحكومة لمعرض "اكسبو ميلان 2015" - ليتيسيا موراتي الرئيس المشارك للمجلس، وإقرار خطة عمله والمشاريع التي سيتم تنفيذها.

وألقت جلالتها التي تحمل لقب "مواطنة فخرية لمدينة ميلان" كلمة أكدت فيها أهمية الدور التي تقوم به النساء المشاركات في هذا المشروع، مقدمة الشكر لهن على خدماتهن والتزامهن تجاه المرأة حول العالم.

واشارت الى ان شعار المشروع يجسد الادوار التي تلعبها المرأة في مجالات الاهتمام بالعائلات وباعتبارها اول من يتعرض للخطر عندما ترتفع أسعار الطعام وتحدث الكوارث وينقص الماء والوقود.

وأضافت جلالتها "إذا أردنا أن نرى تقدما ملموسا في التنمية وزيادة الإنتاجية، وبناء الازدهار والالتزام بالوعود التي قطعها قادتنا ضمن الأهداف الإنمائية للألفية علينا البدء بإعطاء المرأة السلطة والصوت".

وعبرت عن اهتمامها بهذا المشروع وبالعمل مع هذه المجموعة، للوصول إلى النساء – خاصة في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت جلالتها ان مشروع "اكسبو النساء" يمكن أن يكون أساساً رائعاً لزيادة الوعي العام وتشجيع الشراكات بين المنظمات والقطاعات المختلفة حول العالم مهما كان مجال الاهتمام في الزراعة أو المشاريع الصغيرة أو صحة الأم أو في التعليم الذي يعتبر مجال اهتمام جلالتها.

وتحدثت جلالتها عن الدور الذي سيقوم به المشروع "أكثر من تسليط الضوء على التحديات، يمكننا أن نُظهر أن الحلول موجودة. وأكثر من مجرد تقديم الطعام، يمكننا أن نبدأ التحرك في عالم متشوق للتغيير".

و"اكسبو" هو معرض عالمي غير تجاري ينطم دوريا وتشارك فيه العديد الدول. وأقيم أول "اكسبو" في لندن عام 1851، ولكل معرض موضوع خاص يناقشه.

ويهدف مشروع "اكسبو النساء" الى تسليط الضوء على القضايا الاجتماعية والبيئية والثقافية والجغرافية التي تواجهها المرأة في أنحاء مختلفة من العالم، ويتطلع لإطلاق عدد من المشاريع المخصصة لقضايا المرأة.