معارض الصور

معارض الفيديو

جلالة الملكة رانيا العبدالله: أم، زوجة، مديرة، و ناشطة

من مقولاتها:" هبة عظيمة تلك التي توفر لك فرصة إحداث تغيير إيجابي في حياة الغير، و من واجبي أن أسخر هذه الهبة التي منحت لي"

لهذا، تستغل الملكة رانيا معظم وقتها في الإستماع لأبناء الأردن، و التحدث إليهم. تلمس منهم أفضل الوسائل لتحسين أوضاعهم، و الإرتقاء ببلدهم.
دشنت الملكة رانيا عدة حملات في الأردن تعنى بالتعليم الوطني، و تشجيع المؤسسات على تحسين البيئة الصفية ، و معايير التعليم، و إشراك الأهالي، و استثمار المجتمع المحلي في طلابه، و التوعية الصحية داخل أسوار المدرسة

و من خلال مبادرة "مدرستي"، و "كلية المعلم"، تسعى الملكة رانيا لتزويد طلاب الأردن بأفضل الأساسيات بترميم و صيانة مدارسهم، و تحفيز معلميهم ليكونوا ملهمين و مبدعين. الملكة رانيا تؤمن بأن الشراكة بين القطاع العام، و الخاص و المجتمع المدني ستكون دافعا لإحداث تغيير جذري في البيئة التعليمية الأردنية.

مؤسسة نهر الأردن هي مؤسسة غير حكومية ترأسها الملكة رانيا، تمد يد العون للأفراد و المجتمعات الأقل حظا في الأردن. منذ أكثر من عقد من الزمن، تقوم المؤسسة بتوفير التدريب و المهارات اللازمة لعائلات بأكملها، لتستطيع إنتشال نفسها من الفقر.

و اليوم، تشارك مؤسسة نهر الأردن القطاع الخاص و مجتمعات بأكملها في توفير فرص لألاف المواطنين، ليغيروا حياتهم و حياة من حولهم للأفضل.

كما كان للمؤسسة دور ريادي، عربيا، في مجال حماية الطفل. بدءا من إنقاذ الأطفال المعرضين للإساءة، و انتهاء بالعمل مع الأسرة ككل على تضميد جراحها النفسية. و أصبحت المؤسسة مركزا لتصدير الخبرة في هذا المجال الى داخل و خارج الأردن.

و على الصعيد الدولي، تعمل الملكة رانيا على تنسيق الجهود لضمان التعليم للجميع. و انطلاقا من دورها كمناصرة بارزة لليونيسيف، و رئيسة فخرية لمبادرة الأمم المتحدة لتعليم الفتيات، تجوب الملكة العالم للتعريف بمعاناة و مشاكل الطفل. و تشارك الملكة رانيا في مؤتمرات و اجتماعات دولية، مثل مبادرة كلينتون العالمية، و المنتدى الاقتصادي العالمي، الذي هي عضو في مجلس إدارته.

و كامرأة عربية مسلمة، تعمل الملكة رانيا على تشجيع الحوار بين الثقافات، و مد جسور التواصل بين الحضارات، خاصة بين شباب العالم.

الملكة رانيا، تحرص على ممارسة الرياضة يوميا، و تستمتع بقضاء وقتها مع عائلتها و أصدقائها في مدينة العقبة.

جلالة الملكة رانيا العبدالله أم للأمراء حسين و هاشم، و الأميرات إيمان و سلمى.