الملكة رانيا تشارك الجامعة الأردنية نشاطها بيوم الشجرة

وتلتقي طلبة من المبادرات التطوعية التي ساهمت في إزالة آثار العاصفة الثلجية من مرافق الجامعة

15 كانون الثاني 2014

شاركت جلالة الملكة رانيا العبد الله اليوم الجامعة الأردنية في نشاطها بيوم الشجرة، وذلك لتعزيز الجهود التي تقوم بها الجامعة من أجل تعويض آثار العاصفة الثلجية على الأشجار في الجامعة.

وقامت جلالتها الى جانب الطلبة بغرس الاشجار في احدى حدائق الجامعة وبمشاركة رئيس الجامعة الدكتور اخليف الطروانة ونواب الرئيس وعمداء الكليات الاكاديمية وشؤون الطلبة ومدراء المراكز والاقسام الادارية في الجامعة.

وتبادلت جلالتها الحديث مع الطلبة المشاركين في مبادرة "ذاكرة السرو" التي اطلقتها الجامعة من خلال كلية الفنون والتصميم وبمشاركة الكليات والدوائر المعنية في الجامعة بهدف اقامة معرض نحتي دائم يستفيد من بقايا اشجار السرو والصنوبر المعمرة، والتي تكسرت في الجامعة جراء العاصفة الثلجية التي حدثت مؤخرا.

كما زارت جلالتها كلية الفنون والتصميم واطلعت بحضور عميد الكلية اكرام النمري على الاعمال النحتية التي يقوم بها طلبة الكلية من بقايا جذوع الأشجار ضمن مشروع «ترنيمة لونية للصنوبر والسرو» الذي ينقسم الى ثلاث مراحل تمثل ذكريات الشتاء والربيع والصيف.

وعلى ذات السياق التقت جلالتها بحضور رئيس الجامعة مع طلبة مبادرات اطلقت للمساهمة في ازالة اثار العاصفة الثلجية. وتبادلت الحديث مع الطلبة الذين يمثلون مبادرات هي "الاردنية لينا وحقها علينا" التي اطلقتها عمادة شؤون الطلبة، و"بايدينا نعمرها" التي اطلقها اتحاد الطلبة، بالاضافة الى جهود شباب كلنا الاردن في الجامعة.