جلالة الملكة رانيا العبدالله ترعى افتتاح فعاليات دارة الفنون ومقر مؤسسة خالد شومان

07 حزيران 2011

رعت جلالة الملكة رانيا العبدالله مساء اليوم افتتاح مقر مؤسسة خالد شومان ومعرض دارة الفنون( خارج المكان) ومختبر الدارة الجديدة بحضور جمهور من الكتاب والفنانينوالاعلامين والجهات ذات العلاقة.

ويتميز هذا المقر انه كان قد شيد في اربعينيات القرن الماضي ورممته المؤسسة (وهو رابع مبنى تراثي يتم ترميمه) ليكون مقرا لمؤسسة خالد شومان التي تم تسجيلها في العام 2002 ، سعيا من ا دارة الفنون إلى الارتقاء بفنون العالم العربي وتكريس نشاطاتها في مجال المسؤولية الاجتماعية من خلال دعم المؤسسات التعليمية وعبر المنح الدراسية وتبنيها مشاريع واعدة للمؤسسات الطبية.

وتجولت جلالتها ترافقها السيدة سهى شومان رئيسة دارة الفنون والسيد عمر شومان رئيس مجلس ادارة مؤسسة خالد شومان في معرض( خارج المكان) الذي تم تنظيمة بالتعاون بين غاليري تيت مودرن في لندن ودارة الفنون بمبادرة من شينا واغستاف (رئيسة المنسقين، تيت مودرن)، وسهى شومان مؤسسة دارة الفنون.

ويضم المعرض اعمال اربعة فنانين من تركيا، و سوريا، وفلسطين و رومانيا.

كما اطلعت جلالتها على معروضات المعرض الفوتغرافي المقام في البيت الازرق في دارة الفنون والذي يضم اعمالا من مجموعة خالد شومان الخاصة .

وقامت جلالتها بافتتاح مختبر دارة الفنون الجديدة ليكون محورا تجريبيا للفنانين والباحثين ويشتمل المختبر على وسائط الاعلام السمعية- البصرية، والتقنيات الحديثة، وارشيف دارة الفنون الرقمي ليكرس كل ذلك لخدمة الباحثين والجمهور.