معارض الصور

معارض الفيديو

الجمعة, نوفمبر 8, 2013

جلالة الملكة رانيا العبدالله تشهد توقيع اتفاقية انشاء منصة الكترونية تعليمية موجهة للعالم العربي

 شهدت جلالة الملكة رانيا العبدالله في بوسطن أمس توقيع اتفاقية للعمل على انشاء منصة الكترونية تعليمية عربية تحت اسم "ادراك" ستوفر التعليم النوعي لملايين الطلاب العرب حول العالم عبر الانترنت من خلال محاضرات اكاديمية مسجلة قصيرة حسب المساقات الجامعية يتبعها واجبات محددة تصحح آلياً أو من قبل مختصين.

وجاء تبني هذا المشروع من قبل جلالة الملكة، والذي يعرف عالميا باسم "موكس" ادراكاً من جلالتها لمتطلبات اقتصادات المعرفة التي ستمكن الشباب العربي من الاستفادة من تنوع مصادر التعليم باللغتين العربية والانجليزية.

وجرى توقيع هذه الاتفاقية ما بين مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية ومؤسسة "اد اكس" edx العالمية المختصة في هذا المجال وهي المؤسسة المشتركة بين جامعتي هارفرد ومعهد ماسشوستس للتكنولوجيا، ووقعت الاتفاقية المديرة التنفيذية لمؤسسة الملكة رانيا هيفاء عطية ورئيس edx أنانت أجاروال.

وستشكل المنصة فرصة للمتعلمين العرب للالتحاق عبر الانترنت بمساقات تدرس في جامعات عالمية مثل هارفرد، ييل وبرنستون، حيث سيتم ترجمتها الى اللغة العربية. كما ستعرض المنصة مساقات جديدة باللغة العربية لأفضل الأكاديمين العرب. وسيتم تطوير مساقات قصيرة يعدها محترفون وخبراء في مجالات مختلفة من الفنون والعلوم.

وتحرص جلالة الملكة رانيا العبدالله عن طريق مؤسستها على أن لا يفوت العالم العربي فرصة اخرى لمواكبة هذه التطورات وعليه، فإن مؤسسة الملكة رانيا تنوي تسخير الموارد البشرية الموجودة في المنطقة لانشاء هذه المنصة.
وقد اطلق على عام 2012 لقب عام المساقات الجماعية الإلكترونية المفتوحة المصادر أو (موكس باللغة الانجليزية) لما تبشر به من ثورة نوعية في التعليم العالي التي تتيح فرصة توفير مساقات عالية الجودة عبر الشبكة العنكبوتية لعدد هائل من المتعلمين قد لا يكونوا ملتحقين بأية جامعة.

ويلتحق آلاف من الطلاب بهذه المساقات سنويا ويقوموا بمشاهدة محاضرات مسجلة قصيرة. والاهتمام بالموكس عالمياً جاء نتيجة لقيادة أفضل الجامعات الأمريكية، مثل هارفرد وستانفورد، لهذه الثورة النوعية التي تضع في متناول عامة الناس تعليماً مجانياً ذا جودة عالمية بتكلفة منخفضة جداً.

تعليقات (0)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم