معارض الصور

معارض الفيديو

الأربعاء, مايو 8, 2013

جلالة الملكة رانيا العبدالله تسلم جوائز مسابقة كأس التخيل التي تنظمها مايكروسوفت الاردن

عمان- تحت رعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله، أعلنت شركة مايكروسوفت الأردن اليوم عن أسماء الفائزين في مسابقة كأس التخيل Imagine Cup، لابتكار حلول لتوظيف التكنولوجيا في مجالات الحياة المختلفة.

وفي مجمع الملك حسين للأعمال سلمت جلالة الملكة رانيا العبدالله درع التقدير عن فئة الابتكار لفريق (ديفستاتور) Devestators من مدرسة اليوبيل الفائز بالجائزة الوطنية، حيث سيمثل الأردن في نهائيات مسابقة كأس التخيل العالمي 2013 ليتنافس مع طلاب من أكثر من 180 دولة. وستقام النهائيات في يوليو/تموز القادم بمدينة سان بطرسبرغ في روسيا لتقديم مشروعه أمام جمهور من الخبراء والتنافس على فرصة للفوز بجوائز تتجاوز قيمتها 300 ألف دولار أمريكي.

وفاز عن فئة المواطنة، التي تكافئ تطبيق البرنامج الذي يتمتع بأكبر قدرة على تقديم مساهمة إيجابية في مجالات الحياة. كل من فريق The Fat Fighters وفريق Team Balcony من جامعة البتراء.

وفاز عن فئة الألعاب فريق Jordan First من جامعة العلوم والتكنولوجيا، وفي هذه الفئة يكافئ أفضل الألعاب من تصميم الطلاب والمبنية على استخدام مايكروسوفت ويندوز 8، ويندوز فون 8، وكينيكت لبرنامج تطوير تطبيقات ويندوز وألعاب المطورين المستقلين Xbox Indie Games.

وكانت جلالة الملكة رانيا العبدالله شاهدت مشاريع الفرق من طلاب الجامعات والمدارس التي وصلت الى نهائيات المسابقة التي أقيمت في ثلاث فئات لهذا العام تحت عنوان "أحلم، أبني، وأحقق".

وتبادلت جلالتها الحديث مع الطلبة حول مشاريعهم والافكار التي طبقوها في مجالات تربية النحل وربط ذلك بنظام محوسب للمتابعة وملابس محوسبة يمكنها مساعدة كبار السن في متابعة امور صحية معينة لديهم، وايضا افكار في الالعاب التعليمية والعاب وابتكارات يمكن ان توظف لحرق السعرات الحرارية ومواقع تواصل ثلاثية الابداع.

هذا وقد ألهمت المنافسة 450 طالباً من مختلف الجامعات الأردنية في هذه المسابقة الطلابية العالمية التي تساعدهم على ابتكار حلول لتوظيف التكنولوجيا ولتحقيق أفكارهم ومشاريعهم وإثراء حياة الناس من حولهم، وذلك عبر استخدام أحدث برمجيات مايكروسوفت التقنية.

وقد شهدت نهائيات مسابقة "كأس التخيل" 2013 في الأردن تنافسا شديدا بين الفرق التي تم اختيارها في النهائي. وبمساعدة ودعم مايكروسوفت، قدم هؤلاء الطلاب المتفوقون أفكارهم عبر أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم إلى لجنة التحكيم التي ضمت مجموعة من خبراء القطاع من "مايكروسوفت" وشركة زين الأردن، مينا آي تك، الجمعية العلمية الملكية، بنك الاتحاد، STS، جمعية انتاج، مجموعة نقل وشركة ميس الورد.

وفي هذه المناسبة، قال علي فرماوي، نائب رئيس شركة مايكروسوفت للشرق الأوسط وافريقيا: "نحن في مايكروسوفت نؤمن بالدور الهام الذي تلعبه التكنولوجيا لايجاد عالم أفضل. فمن خلال تشجيع التعليم القائم على التكنولوجيا، وتعزيز أهمية الابتكار وبناء مجتمعات صحية في البلدان التي نتواجد بها، نعمل على إحداث تأثير إيجابي في المجتمعات المحلية والعالم كنتيجة لذلك."

وأضاف: "لا يقتصر دور كأس التخيل على دعوة الطلاب للمشاركة بالمسابقة، بل هي فرصة لهم للتركيز على أحلامهم واطلاق العنان لأفكارهم المبتكرة، وتعزيز قدراتهم الادارية لإنشاء مشاريع قادرة على تغيير العالم. وتعمل مسابقة كأس التخيل في 200 دولة على تشجيع الشباب على تطوير الأفكار والحلول.

ومن جهته قال حسين ملحس، مدير عام مايكروسوفت الأردن في بيان صحفي "على الطلاب أن يكونوا الأوائل في تبني واستخدام التكنولوجيا الجديدة، ومن خلال المسابقات مثل كأس التخيل، نحن نقدم فرصاً مميزة لأولئك الطلاب الذين لديهم شغف للتكنولوجيا، المهارات الريادية والقدرات القيادية لاكتشاف إمكاناتهم وتوظيفها في مراحل مبكرة."

وأضاف ملحس قائلا: "إن عدد المشاركين أصبح في تزايد كل عام، وحجم المشاريع أصبح أكبر، وهذا يعكس الحماس وروح المبادرة التي ينميها الشباب الأردني نحو التكنولوجيا، والتي من شأنها أن تسهم في نهاية المطاف إلى نمو الاقتصاد الوطني."

وقال الرئيس التنفيذي في زين الأردن، احمد الهناندة خلال مشاركته في حفل الإختتام، "لقد اختارت زين هذا العام أن تكون الراعي البلاتيني لمسابقة كأس التخيّل، انطلاقا من مسؤوليتها إتجاه الطاقات الشبابية الأردنية وإيمانها بقدراتهم على الابداع والابتكار ومن ثم المساهمة بالتنمية والتحديث".

وأعرب الفريق الفائز عن سعادته بفوزه بهذه الجائزة قائلا، "اننا سعيدون جدا بهذا الفوز العظيم، ولا يسعنا الا أن نتقدم بجزيل الشكر لمايكروسوفت لإتاحة مثل هذه الفرصة العظيمة للتنافس على مستوى عالمي ونمثل بلدنا العزيز الأردن."

والشركات الأردنية الراعية لمسابقة كأس التخيل الأردن 2013 هي شركة زين الأردن الراعي البلاتيني، شركة مينا آي تك الراعي الذهبي، ونوكيا الشريك الاقليمي حيث قدمت للطلاب الفائزين جهاز نوكيا لوميا مجهز بنظام ويندوز 920، كما تعتبر مبادرة التعليم الأردنية شريك مشجع للمسابقة وأكاديمية الرياديين، بالاضافة الى ان الملكية الأردنية هي الناقل الرسمي للطلاب الأردنيين الفائزين للذهاب الى روسيا.
 

 

تعليقات (0)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم