معارض الصور

معارض الفيديو

الخميس, مارس 24, 2011

جلالة الملكة رانيا العبدالله تدشن المعرض الدائم لمركز"شوف عمان"

وتطلق فعاليات برنامج الأطفال للتوعية المجتمعية في أمانة عمان الكبرى

دشنت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم المعرض الدائم لمركز "شوف عمان" في قاعة المدينة بمبنى أمانة عمّان الكبرى، حيث يوفر معلومات حول جهود المخطط الشمولي ومستقبل المدينة الحضري, ويوثق التطورات الرئيسية والمشاريع الرئيسية المستقبلية للمدينة.

 
وتجولت جلالتها يرافقها أمين عمان الكبرى/ رئيس لجنة الأمانة المهندس عمار الغرايبة بين مرافق المعرض الذي يشتمل على مجسم للمدينة بمساحة 48 مترا مربعا يبرز معالم عمان، بما فيها من بنى تحتية وأماكن تاريخية ومعالم تجارية وثقافية وعمرانية حضارية.
 
وتوقفت إلى جانب مجموعة من الأطفال عند ركن الأطفال في المعرض مستفسرة جلالتها عن أهدافه في مساعدة الأطفال للتعرف على مدينتهم وحبها وقراءة الخرائط، حيث يحتوي على مجسم لدارة الملك عبدالله الثاني للثقافة والفنون وخارطة لمدينة عمان تتضمن كافة المواقع الهامة تم تطويرها بمشاركة الأطفال.
 
وشاركت جلالتها في فعاليات إطلاق برنامج الأطفال للتوعية المجتمعية والذي ينفذه معهد عمان للتنمية الحضرية التابع للأمانة تحت شعار "أنا أحب مدينتي" ويهدف لربط الطفل بمناطق مدينته المختلفة، وقامت بالتعرف على بعض فعاليات برنامج الأمانة "الفنون بمتناول الجميع" ، وتبادلت الحديث مع الأطفال حول فكرته وأثره على تعزيز روح المواطنة والمشاركة والانتماء.
 
وتبادلت الحديث مع الأطفال الذين شاركوا في إعداد وتأليف قصة "سر الطائرة الورقية" مستفسرة جلالتها عن كيفية كتابتها وما تسهم به رسوماتها في مساعدة الأطفال على التعرف على مناطق مدينة عمان المختلفة.
 
وشاركت مجموعة من الأطفال جانبا من الاستماع للقصة، وتبادلت الحديث مع مجموعة من المعلمين المشاركين في ورشة عمل لتدريبهم على قراءتها ومناقشة تفاصيلها مع طلاب الصفوف الابتدائية ضمانا لايصال القيمة التعليمية لاهدافها بالشكل المرجو، مع التركيز على الصف الثالث والذي يمثل الفئة المستهدفة من القصة بشكل رئيسي.
 
وستوزع هذه القصة مجاناً وبإخراج مميز لكافة المدارس الابتدائية الحكومية والعسكرية ومدارس التنمية الاجتماعية في عمان.
 
وحضرت جلالتها جانبا من مناقشات إحدى جلسات مجلس أمانة عمان الخاص بالأطفال والذي تم انتخاب أعضائه من قبل ما يقارب 60 الف مشارك من كافة مناطق الأمانة. واستمعت الى نقاشاتهم مبدية سعادتها لدورهم الفاعل ولقدرتهم على تحديد أولويات مناطقهم.
 
وأدار النقاش رئيس المجلس الخاص بالأطفال الطالب محمد يوسف معدي بحضور نائب مدير المدينة للشؤون الثقافية والاجتماعية والرياضية المهندس هيثم جوينات.
 

 

تعليقات (1)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم