معارض الصور

معارض الفيديو

الاثنين, مارس 19, 2012

جلالة الملكة رانيا العبدالله تزور معهد التدريب المهني في ماركا وتلتقي العاملين وعدد من المتدربين

زارت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم معهد التدريب المهني في ماركا احد معاهد مؤسسة التدريب المهني المنتشرة في المملكة، وتجولت جلالتها في قاعات التدريب مطلعة على البرامج التي يقدمها المعهد بما متطلبات السوق.

وخلال جولة جلالتها يرافقها مدير عام مؤسسة التدريب المهني ماجد الحباشنة ومديرة المعهد سلوى الديوك، شاهدت جانبا من التطبيقات العملية لتدريب الطلبة على صناعة الحلويات، حيث يشارك في هذا البرنامج 20 شابا منتظما للحصول على شهادة "مهني ماهر" بعد عام من التدريب.

وفي قاعة مطبخ انتاج الغذاء الذي يشارك فيه 40 متدرب، قدم الطلبة نماذج من انتاجهم مؤكدين على المستوى العالي للتدريب الذي يطبق في المعهد ويتوافق مع متطلبات السوق والقطاع الخاص الذي يبحث عن الكفاءة الماهرة والمدربة.

ويندرج هذا البرنامج ضمن مشروع "سياحة" لذي ينفذ حاليا في عدد من معاهد التدريب المهني بالتعاون بين وزارتي العمل والسياحة بتمويل من الوكالة الأمريكية للإنماء.

وفي مشغل تدريب الخياطة النسائية، تبادلت جلالتها الحديث مع المتدربات مطلعة على برامج التدريب التي تعتمد على الجانب النظري والعملي من حيث التصميم والرسم والخياطة.

وزارت جلالتها قاعة التدريب المخصصة للعناية بالشعر والتي تضم 22 فتاة ضمن برنامج منتظم يؤهلهن لمزاولة المهنة بعد الانتهاء من التدريب.

وفي لقاء مع عدد من المتدربين والخريجين من برامج معهد التدريب المهني في ماركا وممثلين عن مؤسسات من القطاع الخاص الشريكة مع مؤسسة التدريب المهني، قالت جلالة الملكة رانيا العبدالله اننا ننسى دائما ان التدريب المهني هو جزء من العملية التعليمية وهو اكثر وسائلها فعالية للحد من البطالة.

واكدت على ان التدريب المهني يعتبر حلقة الوصل التي تجسر العلاقة بين الباحثين عن العمل والفرص المتوفرة في السوق، مبدية جلالتها ارتياحا من الشراكة القائمة مع مؤسسات القطاع الخاص.

وكان مدير عام مؤسسة التدريب المهني ماجد الحباشنة في بداية اللقاء قد استعرض خطة الاصلاح والتطوير التي تنتهجها المؤسسة لاحداث نقلة نوعية في الاداء والبرامج التدريبية المطروحة، اضافة الى تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص والجامعات وانشاء معاهد تدريب متخصصة.

وقال ان المؤسسة لديها حاليا 43 معهد تدريب في المملكة طاقتها الاستيعابية 10 الاف متدرب ومتدربة، ويتدرب فيها حاليا 9 الاف و200 متدرب ومتدربة.

كما قدم كل من المدير التنفيذي لنقابة أصحاب المطاعم والحلويات الأردنية السيد نبيل صالح ورئيس نقابة المخابز السيد عبد الإله الحموي، ورئيس جمعية المزينين الاردنيين السيد تيسير عقل نبذة عن العلاقة التشاركية التي تربطهم بمؤسسة التدريب المهني ومجالات التعاون المستقبلي بما يتناسب مع احتياجات السوق.

واكد السيد نيكولاس تسخلاكس من القطاع الخاص على الدور الكبير الذي تلعبه معاهد التدريب المهني في اعداد كوادر اردنية مؤهلة تسد العجز في المهن المختلفة التي يحتاجها السوق بشكل مستمر في ظل وجود ما يزيد على 700 مطعم سياحي واكثر من الفي مخبز يواجهه تحدي هو عدم وجود عماله اردنية مدربة.

وقال السيد محمد شاهين ان المطعم الذي يعمل به يعتمد على تشغيل المتدربين من مؤسسة التدريب المهني حيث يوظف حاليا نحو 350 من العمال الاردنين، ويتطلع الى توظيف اعداد اضافية في اقسامه المختلفة .

واستعرض معد حلمي الملكاوي تجربته مع التدريب في برنامج الضيافة مدة عام، وبعد استكمال تدريبة حصول على منحة لاستكمال دراسته في الأكاديمية الملكية لفنون الطهي، وقالت المتدربة هنادي ابو شحادة الحاصلة على شهادة البكالوريوس في ادارة المعلومات انها انهت فترة التدريب في المعهد وحاليا ملتحقة في فترة التطبيق العملي في احد الفنادق الامر الذي فتح لها افاق عمل وايضا تطوير مهاراتها.
 

تعليقات (0)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم