معارض الصور

معارض الفيديو

الاثنين, فبراير 6, 2012

جلالة الملكة رانيا العبدالله تشارك الأيتام احتفالهم بذكرى تأسيس صندوق الأمان

خمسة الاف منتفع من برامج الصندوق منذ اطلاقه

شاركت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم صندوق الأمان لمستقبل الأيتام وجمعيات رعاية الأيتام الإيوائية وغير الايوائية وعدد من المنتفعين الاحتفال بذكرى التأسيس الخامسة للصندوق الذي أطلقته جلالتها بهدف التعامل مع فئة الأيتام بعد وصولهم السن القانونية وتخرجهم من دور الرعاية، من خلال برامج تهدف الى تأمين متطلباتهم من رعاية تعليمية وتدريبية وصحية ومأوى ومتابعتهم لشق طريقهم في الحياة.

وخلال الاحتفال الذي أقيم في مدينة الحسين للشباب، التقت جلالة الملكة رانيا العبدالله رؤساء جمعيات ايوائية وغير إيوائية المنتفعة من برامج الصندوق من مختلف محافظات المملكة، حيث استعرضت المديرة التنفيذية للصندوق السيدة مها السقا الانجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية والتي تمثلت في وصول عدد المستفيدين التراكمي إلى 5000 منتفع، منهم 1500 طالب جامعة وكلية حتى نهاية 2011، و3500 طالب ومشرف وام بديلة استفادوا من دورات نفذها الصندوق ضمن برنامجه الارشادي.

كما بلغ عدد الخريجين التراكمي لنفس الفترة 600 طالب، تم إعدادهم وتأهيلهم لسوق العمل من خلال دورات خاصة تم تنظيمها مع مؤسسات مختلفة في التشغيل والتوظيف، حصل 287 منهم على فرص عمل.

واشتملت الجلسة على عرض فيلم وثائقي بين أبرز نجاحات الصندوق خلال الخمس سنوات الماضية ومداخلات من رؤساء الجمعيات الايوائية وغير الإيوائية حول الأثر الذي عكسه الصندوق على آلية عملهم.

وفي لقاء أداره مدير البرامج والدعم في الصندوق مأمون القضاة مع مجموعة من الشابات والشباب المنتفعين من الصندوق منهم من لا يزال على مقاعد الدراسة ومنهم من هو على رأس عمله، جرى الحديث عن أثر الصندوق وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي لهم وفي تحصينهم من الضياع وصنع منهم شباب قادرين على الاستقلالية وبناء الوطن.

وخلال لقاء جلالتها مع أعضاء رابطة "كلنا الأمان" المكونة من لجان تمثل المنتفعين من برامج الصندوق في جميع أنحاء المملكة استعرض رئيس الرابطة الطالب ناجي ظاظا الهدف من انشاء الرابطة والتحدث عن آخر إنجازاتها.

وتحدث عدد من أعضاء الرابطة عن عمل المنتفعين كفريق واحد للتواصل وتبادل الخبرات، وجرى التأكيد على أن الرابطة تهدف الى توظيف المهارات والخبرات المكتسبة من خلال برامج الصندوق لتنفيذ أنشطة ثقافية وتطوعية تهدف إلى خدمة المجتمعات المحلية والمساهمة بعملية التنمية بشكل تطوعي.

وبعد ذلك تناولت جلالتها الغداء مع المشاركين معربة عن اعتزازها بما وصل إليه الصندوق من إنجازات.

وحضر اللقاء كل من وزيرة التنمية الاجتماعية نسرين بركات، ونائب رئيس مجلس امناء الصندوق الدكتور زياد فريز محافظ البنك المركزي، ورئيس مجلس ادارة الصندوق ليث القاسم وعدد اعضاء مجلس الامناء ومن داعمي الصندوق من القطاع الخاص.
 

تعليقات (0)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم