معارض الصور

معارض الفيديو

الأربعاء, يونيو 15, 2011

الملكة رانيا العبدالله تطلق المرحلة الأولى لتحسين رياض الأطفال في مناطق جيوب الفقر

خلال زيارة الى منطقة الذهيبة الغربية

شاركت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم من منطقة الذهيبة الغربية في لواء الموقر في اطلاق المرحلة الأولى من مشروع تحسين الوضع البيئي والصحي لرياض الأطفال في عدد من مدارس جيوب الفقر، الذي ينفذه مركز زها الثقافي للأطفال التابع لامانة عمان بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وبدعم من وزارة التخطيط والتعاون الدولي.

وخلال جولتها في مرافق الحضانة استمعت جلالة الملكة الى شرح حول المراحل التي مر بها العمل لصيانة مبنى الحضانة وتأهيله بالادوات والوسائل التعليمية اللازمة لتعليم الاطفال في سن الحضانة.

وتبادلت جلالتها الحديث مع القائمين على المشروع الذي جاءت فكرته لتوفير الشروط الصحية والبيئية الجيدة لرياض الأطفال في مناطق جيوب الفقر.

وقال وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي إن شراكة الوزارة في هذا المشروع تأتي ضمن التعاون مع القطاع الاهلي والتطوعي والخاص لتوسيع قاعدة المشاركة في تقديم خدمات التعليم لمرحلة الطفولة المبكرة، سواء في رسم السياسات او تطوير البرامج او انشاء رياض الاطفال وتدريب العاملين فيها.

واضاف ان المدارس الحكومية في الوزارة لديها نحو 920 روضة اطفال في مختلف انحاء المملكة، وستقوم بانشاء 60 روضة خلال العام الدراسي القادم، اضافة الى ان الوزارة وبالتعاون مع جهات مختلفة تسعى الى انشاء مركز تدريب مختص برياض الاطفال يقوم بالتدريب واعداد المناهج ومواد التعليم الخاصة برياض الاطفال.

وقالت مديرة مركز زها الثقافي رانيا صبيح، ان هذا المشروع جاء ضمن سلسلة المشاريع التي ينفذها المركز لدعم الطفولة، ومنها تحسين اقسام الأطفال وانشاء غرف ألعاب أطفال في المستشفيات الحكومية والعسكرية بالمملكة وأنجز لغاية الان (22) موقعا.

واضافت ان اختيار رياض الاطفال لهذا المشروع جاء بناءً على دراسة ميدانية لخمسة وعشرين موقعاً من رياض الأطفال حيث تضم المرحلة الأولى للمشروع هذه الروضة في مدرسة الذهيبة الغربية الثانوية للبنات في لواء الموقر في سحاب، وانشاء وتطوير رياض اطفال في مدارس كل من غرندل الأساسية المختلطة في بصيرا بمحافظة الطفيلة، وأبو هابيل الأساسية المختلطة الاغوار الشمالية في محافظة اربد، والحسينية الثانوية الشاملة المختلطة في البادية الجنوبية بمحافظة معان، والشامية الأساسية المختلطة في قصبة معان.

وسيقدم مركز زها التدريب لمعلمات وزارة التربية في رياض الأطفال المشمولة حول كيفية التعلم من خلال اللعب، والتعامل مع الاطفال من ذوي الاعاقات، واستخدام ادوات بسيطة من المحيط لتحقيق اهداف مرحلة رياض الاطفال.

وفي مدرسة الذهيبة الثانوية للبنات التي تدرس فيها 434 طالبة من الصف 4-12، شاركت جلالتها الطالبات نشاطاتهم التي نظمها مركز زها لطلبة الصفوف من الرابع الى السادس بمناسبة انتهاء العام الدارسي.

كما التقت جلالتها مع مجموعة من سيدات المنطقة ممن تواجدن في المدرسة لحضور الاحتفال وتبادلت الحديث معهن حول واقع الخدمات واحتياجات المنطقة.

وحضر اطلاق المشروع كل من متصرف لواء الموقر احمد الفاعوري ورئيس لجنة أمانة عمان الكبرى عمار غرايبة، ورئيسة مجلس الأمناء لمركز زها الثقافي السيدة زها مانجو ومديرة مدرسة الذهيبة الغربية الثانوية للبنات ماجدة الجبور.

تعليقات (1)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم
abd.al_ymani
الاثنين, يونيو 20, 2011
</