معارض الصور

معارض الفيديو

الأحد, يناير 9, 2011

جلالة الملكة رانيا العبدالله تتابع برنامج "خطوات" لمؤسسة انقاذ الطفل

 
اطلعت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم على جانب من الانشطة التي تنفذها مؤسسة انقاذ الطفل ضمن برنامج "خطوات"، والذي يهدف إلى تعزيز دور الأهل في تنمية وتعليم أطفالهم خاصة في المجتمعات الأقل حظا.

جاء ذلك خلال زيارتها اليوم إلى مركز الرعاية الوالدية في حديقة أبوبكر الصديق في خريبة السوق، حيث استمعت جلالتها الى شرح عن مراحل عمل برنامج "خطوات" الذي انبثق عنه انشاء مراكز الرعاية الوالدية في اماكن مختلفة، ويستفيد منه الاهل والاطفال ضمن الفئة العمرية 3-8 سنوات.

ومنذ اطلاق البرنامج في نيسان الماضي بلغ عدد المراكز 12 مركزا، تم تأسيسها بالشراكة والتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية ووزارة التربية والتعليم وامانة عمان والبلديات ومؤسسات المجتمع المدني التطوعية. وتلتزم المراكز بتقديم خدمات لتنمية المجتمعات المحلية في القطاعات المختلفة ومن ضمنها الطفولة المبكرة.

وانضمت جلالة الملكة رانيا العبدالله الى ورشة تدريبية شاركت فيها مجموعة من الامهات في المجتمع المحلي حول تصميم الوسائل التعليمية والتفاعلية الممكن استخدامها في المنزل لتعليم الاطفال. وتبادلت الحديث مع السيدات حول مدى الاستفادة من هذه البرامج وانعكاساتها على تهيئة الاطفال للتعليم قبل سن المدرسة.

كما تحدثت جلالتها مع الاطفال المستفيدين من البرنامج وشاركتهم استخدام بعض الوسائل التعليمية المتوفرة من رسم وعروض الدمى.

ورافق جلالتها في هذه الجولة وزيرة التنمية الاجتماعية وشؤون المرأة هالة بسيسو لطوف والمدير الاقليمي لمؤسسة انقاذ الطفل السيد دايفد هسل ونائب مدير المدينة للشؤون الثقافية والاجتماعية في امانة عمان المهندس هيثم جوينات، ومدير برنامج "خطوات" في مؤسسة انقاذ الطفل صبا المبسلط.

واستطاع برنامج "خطوات" بناء قدرات 4٠ معلمة ومشرفة نصفهن من وزارة التربية والتعليم، وما تبقى متطوعات من المجتمعات المحلية، بالاضافة الى تدريب ٧٥٠ سيدة من المجتمعات المحلية على جوانب وخصائص التطور النمائي للأطفال.