معارض الصور

معارض الفيديو

الثلاثاء, نوفمبر 30, 2010

اكدت حرص جلالة الملك عبدالله الثاني على تحسين اوضاع المعلمين والمعلمات جلالة الملكة رانيا العبدالله تكرّم الفائزين بخامس دورات جائزة الملكة رانيا العبدالله للمعلّم المتميز لعام 2010

تقديرا للمعلم ودوره المتميز في تفعيل العملية التعليمية، كرّمت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم 22 معلماً ومعلمة فائزين بالدورة الخامسة لجائزة الملكة رانيا العبدالله للمعلّم المتميز، وذلك في حفل نظمته جمعية الجائزة في قصر الثقافة لمدينة الحسين للشباب.

واكتسب حفل هذا العام اهمية خاصة للجائزة، وذلك لمرور خمسة أعوام على إطلاقها من قبل صاحبي الجلالة الملك عبدالله الثاني والملكة رانيا العبدالله في يوم المعلم الموافق الخامس من تشرين الأول عام 2005.

وتضمن الاحتفال الذي حضره نائب رئيس الوزراء ووزير التربية والتعليم الأستاذ الدكتور خالد الكركي، وعدد من السادة الوزراء عرضاً لمسيرة جمعية الجائزة منذ انطلاقها، مروراً بجائزة المعلم المتميز، والتي تم الاحتفال بفائزي أولى دوراتها في عام 2006، وجائزة المدير المتميز، والتي تم الاحتفال بفائزي أولى دوراتها في عام 2009.

كما تضمن العرض الذي اشتمل على عروض تلفزيونية توثيقية لمراحل وانجازات الجائزة منذ إطلاقها والتي تمثلت في إحياء يوم المعلم من كل عام، والحملات الإعلامية وتحفيز المتميزين من خلال توفير فرص التنمية المهنية والأكاديمية، ومنح الفائزين الحوافز المقدمة من وزارة التربية والتعليم، ونشر ثقافة التميز من خلال تضمين معايير جائزتي المعلم والمدير المتميز ونشرها ضمن المساقات التعليمية، واعتماد الفائزين كسفراء في الميدان، واطلاق مشروع "بيئتي الأجمل".

وتفضلت جلالة الملكة رانيا العبدالله بتسليم الشهادات والجوائز على الفائزين بهذه الدورة ضمن فئاتها الخمس.

وبحسب القائمين على الجائزة فقد تقدم لهذه الدورة 1859 طلب ترشيح تأهل منهم للمنافسة 93 معلما ومعلمة وفاز 23، منهم 20 معلماً ومعلمة كانوا قد تقدموا في مرات سابقة ولم يحالفهم الحظ ولم تثبط عزائمهم بل ثابروا على العطاء لنيل شرف التكريم.

ومن بين الفائزين معلمة تتحدث خمس لغات بطلاقة، ولاول مرة تم تكريم معلمة من البتراء، ومن المكرمين معلمة تشرف على مشروع لتوليد الطاقة لاحدى طالباتها التي ستقوم بتسجيل ملكية فكرية به.

وفي حديث مع الفائزين عقب التكريم هنأت جلالتها المعلمين والمعلمات على الفوز مؤكدة حرص جلالة الملك عبدالله الثاني على تحسين اوضاعهم بما يتوافق مع جهودهم واداء واجبهم في الارتقاء بالعملية التعليمية.

ويحصل الفائزون بالمركز الأول على جائزة مالية قدرها 3000 دينار أردني، والفائزون بالمركز الثاني على 1500 دينار أردني، أما الفائزون بالمركز الثالث فيحصلون على 1000 دينار أردني، هذا بالإضافة إلى حوافز معنوية مقدمة من وزارة التربية والتعليم لجميع الفائزين، كرتب أعلى ونقاط إضافية، كما سيحصلون على فرص للمشاركة في أنشطة التنمية المهنية والأكاديمية التي توفرها جمعية الجائزة بالتعاون مع مؤسسات تربوية وأكاديمية مختلفة.

وبهذه المناسبة، عبرت المدير التنفيذي لجمعية الجائزة لبنى طوقان عن اعتزازها بما حققته جمعية الجائزة خلال السنوات الخمس الماضية ومسيرتها الزاخرة بالتميز والإنجاز.

وحضر الاحتفال أعضاء اللجنة العليا لجمعية الجائزة، وأعضاء اللجنة الفنية، وفريق المقيّمين، ومنسقي جائزة المعلم المتميز في المديريات ومدراء التربية في المملكة، ومدراء مدارس المعلمين المرشحين، والفائزين بجائزتي المعلم والمدير المتميز في الدورات السابقة، مديرات ومعلمات وطالبات متطوعات من مديريات العاصمة، ممن شاركن في فرز حملة "ماذا يعني لك المعلم"، إلى جانب عدد من شركاء وداعمي جمعية الجائزة من القطاعين العام والخاص، ونخبة من التربويين الأردنيين، وممثلين عن أبرز المؤسسات الإعلامية الأردنية. وجمهور يزيد عن ألف وسبعمائة شخص.

والفائزون بجائزة المعلّم المتميز هم:
الفئة الأولى (الروضة والتعليم الأساسي من الصفوف الأول حتى الثالث
):
حصل على المركز الثالث كل من:
زين محمد العبد الله مديرية إربد الأولى
صفاء سليمان الصرايرة مديرية المزار الجنوبي
فاتن علي بني أحمد مديرية جرش
محمد فاضل الرواشدة مديرية المزار الجنوبي

أما المركز الثاني فقد حصل عليه كل من:
فاطمة خالد السلامين مديرية البتراء
منال إبراهيم الداود مديرية الرمثا

المركز الأول لهذه الفئة حجب

الفئة الثانية ( التعليم الأساسي من الصفوف الرابع حتى الثامن):
حصل على المركز الثالث كل من:
ابتسام عبدالله خليل مديرية إربد الأولى
علا سليمان القوابعة مديرية الطفيلة

والمركز الثاني حصلت عليه: سلام يوسف العُطّي مديرية الرصيفة

أما المركز الأول لهذه الفئة فقد حصل عليه: خالد حسين الخطيب مديرية الزرقاء الثانية

الفئة الثالثة (التعليم الأساسي في الصفين التاسع والعاشر):
حصل على المركز الثالث كل من:
آمنة قاسم عماري مديرية الرمثا
ميسون عودة الضمور مديرية الكرك

أما المركز الثاني فقد حصل عليه كل من:
أسماء عبد العزيز أبو رمان مديرية السلط
لبنى أحمد شاويش مديرية الأغوار الشمالية

أما المركز الأول لهذه الفئة فقد حصلت عليه: شيرين صالح خطايبة مديرية الكورة

الفئة الرابعة (التعليم الثانوي- الأكاديمي في الصفين: الحادي عشر والثاني عشر):
حصل على المركز الثالث كل من:
إسراء عبدالوهاب الزيتاوي مديرية عمان الأولى
حنان منذر الطنطاوي مديرية جرش

والمركز الثاني حصلت عليه: هناء محمد أبو رمان مديرية عين الباشا

أما المركز الأول لهذه الفئة فقد حصلت عليه: صبرين محمود السلمان مديرية الرمثا

الفئة الخامسة (التعليم الثانوي- المهني في الصفين: الحادي عشر والثاني عشر):
المركز الثالث لهذه الفئة حجب.
أما المركز الثاني فقد حصلت عليه الفائزة:
فداء عبدالحي زراره مديرية عمان الرابعة

أما المركز الأول لهذه الفئة فقد حصل عليه اثنان هما: خالد فيصل المجالي مديرية الكرك
وماجد إسحق حامد مديرية عمان الرابعة.

ومن الناحية الإحصائية، فإن الفائزين يمثلون 15 مديرية من أصل المديريات الأربعين في المملكة، في حين بلغ عدد المعلمين الفائزين الذكور خمسة فائزين، وعدد الفائزات الإناث 18 فائزة.

تعليقات (1)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم
AhmadShararJO
الأربعاء, ديسمبر 1, 2010

مبروك للفائزين . أدعو الله عز وجل بدوام الصحة والعافية لجلالة الملكة رانيا.