معارض الصور

معارض الفيديو

الخميس, أكتوبر 24, 2002

الملكة رانيا في زيارتها لمستشفى ألمانيا الخيري ومؤسسات رعاية الشباب

23 تشرين الأول 2002

برلين - في إطار الزيارة التي يقوم بها جلالة الملك عبدالله الثاني إلى ألمانيا وضمن اهتمامات جلالة الملكة رانيا العبدالله في رعاية الأطفال وبرامج تمكين الشباب قامت جلالتها اليوم ترافقها قرينة الرئيس الألماني السيدة كريستينا راو بزيارة إلى مستشفى برلين الخيري والذي يعتبر من اكبر المستشفيات الجامعية في أوروبا.

وخلال جولتها في أقسام المستشفى شاهدت جلالتها أحد المشاريع التي تنفذها المستشفى للاهتمام بالأطفال المرضى وتوفير الرعاية والفرصة لهم من اجل التواصل مع الأطفال خارج المستشفى وفي أنحاء أوروبا عن طريق الربط الإلكتروني "الإنترنت".

وهذا المشروع الذي ينفذه المستشفى منذ عامين تحت عنوان (العالم المتواصل من اجل الأطفال) يتيح المجال أمام الأطفال للبقاء على اتصال مع أسرهم ومعارفهم خلال فترة علاجهم عبر توفير أجهزة كمبيوتر متصلة بشبكة الإنترنت حيث تبادلت جلالتها الحديث مع الأطفال حول أحوالهم ومدى استفادتهم من هذا المشروع.

وزارت جلالتها أقسام معالجة السرطان وزراعة الأعضاء في المستشفى وتبادلت الحديث مع كبار المسؤولين في أقسام المعالجة حول سبل التعاون بين المستشفى والمستشفيات الأردنية في هذا المجال وخاصة في الأبحاث ومعالجة أمراض السرطان.

وفي وقت سابق كانت جلالتها قد زارت مكتب مديرية الشباب والرفاه الاجتماعي في مدينة بوستدام ومركز العناية بالأطفال "ايفالوبي" حيث التقت جلالتها مع كبار المسؤولين وتبادلت معهم الحديث حول مجالات التعاون خاصة وان مؤسسة نهر الأردن تعمل في هذا الإطار ضمن برامج حماية الأطفال لديها.

وتم التركيز خلال الاجتماع على الاستفادة من الخبرات الألمانية في رعاية الشباب والأطفال وإمكانية عقد دورات تدريبه للخبرات الأردنية العاملة في هذا المجال.