تويتر (207944)
27 كانون الثاني 2019
ما من أحد أجدر بحمل مسؤولية تربية وتعليم الأجيال ممن اختار أن يتعلم ليُعلم. ممن تركت حضن بيتها خارج عمان لتلتزم بحضور الصفوف، ممن يخرج من بيته لتهيئة بيئة صفية تحث الطالب على التساؤل والتعلم. هذا هو الطموح، وهذا هو أساس المواطنة، وهذه هي القيم التي تريدها سيدنا لبناة المستقبل...
المصدر: تويتر - 1089474196143566849