يوتيوب يمنح الملكة رانيا جائزته الأولى للإبداع

23 تشرين الثاني 2008

23 تشرين الثاني 2008

عمان - أُعلن أمس في سان فرانسيسكو عن منح جلالة الملكة رانيا العبدالله جائزة اليوتيوب للإبداع، لتكون أول من يتسلم الجائزة تقديرا لجهودها وسعيها المتواصل لتغيير الصور النمطية عن العرب والمسلمين.

وفي كلمة مسجلة أُذيعت خلال الحفل قالت جلالة الملكة رانيا العبدالله إن الدافع وراء إطلاق صفحتها على موقع يوتيوب العالمي كان لإرادتها في بدء "حوار ضمن أكبر مجتمع عالمي ... لأننا أقوى عندما نسمع لبعضنا، وأذكى عندما نتشارك".

وتعتبر هذه الجائزة التي قدمها عمدة سان فرانسيسكو جافين نيوسم، الأولى من نوعها، وجاءت لتكريم كل من يستخدم موقع اليوتيوب كقاعدة عالمية لإحداث التغيير الاجتماعي الإيجابي.

وفي كلمتها المسجلة خلال الحفل قالت جلالتها "أنا لا ادّعي أن مقطع فيديو يمكن أن يغير العالم، ولكنه قد يساعدنا في تغيير بعض الأفكار. وهكذا يبدأ التقدم الحقيقي."

وأضافت "هذا ما يعجبني في يوتيوب .. الطريقة التي يشجعنا بها لنكون أعضاء فاعلين وناشطين في الحوار ... أن نُسمع أصواتنا ... يعطينا القوة لنعبر عن ذاتنا من خلال بث مقاطع فيديو خاصة بنا ... أن نزيد معرفتنا ببعضنا البعض ... أن نُزيل الحدود بيننا ..."

وصفحة جلالتها على الموقع التي هدفت إلى تجسير الفجوة بين الشرق والغرب تضمنت مقاطع فيديو، سجلت أكثر من 3 ملايين زيارة وأكثر من 10 الالاف عضو وشجعت المئات من مستخدمي الموقع حول العالم لتصوير مقاطع فيديو خاصة بهم لتغيير سوء الفهم عن العرب والمسلمين.

لمشاهدة كلمة جلالة الملكة المسجلة

ولمشاهدة مقدمة عمدة سان فرانسيسكو