الملكة رانيا تلتقي سفيرة اليونيسف للنوايا الحسنة ميا فارو

13 تشرين الأول 2009

(مكتب جلالة الملكة, دائرة الإعلام - عمان) أوضاع الأطفال في مناطق النزاعات وبالأخص أطفال فلسطين كانت مدار اللقاء الذي جمع اليوم جلالة الملكة رانيا العبدالله كأول مناصرة بارزة للأطفال اختارتها اليونيسف وسفيرة اليونيسف للنوايا الحسنة الممثلة الأمريكية ميا فارو.

ويأتي هذا اللقاء قبيل توجه فارو وهي ناشطة إنسانية الى الأراضي الفلسطينية وإسرائيل في زيارة تستمر يومين لزيادة الوعي حول المعاناة الانسانية التي يعاني منها الاطفال هناك، حيث يفتقدون للخدمات الأساسية والحماية والأمان. وستقوم فارو بزيارة مدرسة، ومستشفى ومركز أسرة، وتلتقي عائلات فقدت منازلها كما ستلتقي أطفالا احتجزوا في مرافق اسرائيلية وتتجول في مخيم جنين. وأصبحت ميا فارو سفيرة اليونيسف في أيلول عام 2000، وتعمل من أجل ضمان حصول الأطفال حول العالم على حقوقهم وتركز على ما يعانيه الاطفال في مناطق النزاعات.

 يذكر أن اليونيسف كانت قد اختارت الملكة رانيا مناصرة بارزة للأطفال في كانون الثاني عام 2007. وتقدم جلالتها الدعم لبرامج اليونيسف في الاردن والعالم، حيث قامت وضمن دعمها للمنظمة بزيارة باكستان بعد أن ضربها الزلزال، ومراكز تعليمية في الهند، ومدارس في الارجنتين والبرازيل والمغرب للتأكيد على أهمية منح جميع الأطفال وخاصة الفتيات التعليم النوعي.