الملكة رانيا تشارك طلبة الجامعة الاردنية في اطلاق برنامج ماجستير حقوق الانسان والتنمية الانسانية

10 كانون الأول 2007

10 كانون الأول 2007

عمان - ثمرة لزياراتها للجامعات في اوروبا ولجهودها في مجال التعليم وحقوق الانسان شاركت جلالة الملكة رانيا العبدالله طلبة الجامعة الاردنية واعضاء هيئة التدريس فيها اطلاق برنامج ماجستير حقوق الانسان والتنمية الانسانية كجزء من كلية القانون في الجامعة، والذي تزامن اطلاقه مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي يصادف اليوم.

وكانت فكرة إنشاء هذا البرنامج قد انطلقت عقب لقاء جمع جلالتها مع وزيرة التعليم العالي الإيطالية السابقة في أيار 2005، وشارك في التعاون مع الجامعة الاردنية لاطلاق البرنامج كل من جامعة بافيا ومعهد بافيا العالي وجامعة بادوا في ايطاليا ، وحديثا انضم لهذه الشراكة معهد رول ولينبرج في جامعة لوند بالسويد.

وخلال الاحتفال الذي اقامته الجامعة بهذه المناسبة القى نائب رئيس الجامعة الاردنية لشؤون الكليات الانسانية والاجتماعية وخدمة المجتمع الدكتور محمد الديراني كلمة أكد فيها على حرص الجامعة على تجسيد رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني في الاهتمام بالإنسان من خلال إنشاء البرامج التعليمية الهادفة إلى التفاعل مع قضايا المجتمع وإعداد الكوادر المؤهلة على التعامل مع قضايا المجتمع بموضوعية ومنهجية علمية.

وقال ان الاعلان عن اطلاق البرنامج اليوم بمشاركة جلالة الملكة يهتم بإبراز بعدين أساسيين هما حقوق الإنسان والتنمية الإنسانية، معربا عن امله في أن يكون هذا البرنامج نقطة محورية لتأسيس مركز أكاديمي بحثي لحقوق الإنسان في الجامعة.

واعلن مدير المعهد العالي للدراسات في جامعة بافيا الأستاذ الدكتور روبرت شمد عن تقديم منحتين كاملتين لطالبين اردنيين باسم جلالة الملكة رانيا العبدالله في احدى كليات جامعة بافيا التاريخية لمتابعة برنامج الماجستير في مجال حقوق الانسان والتنمية البشرية والقيام باطروحاتهم في مجال الابحاث مبينا ان ذلك تقديرا لجهود جلالتها في مجالات التعليم وحقوق الانسان.

وبين مدير العلاقات الدولية في الجامعة الاردنية الدكتور احمد مجدوبة أن هذا البرنامج بُدئ التدريس فيه منذ مطلع الفصل الأول الحالي. ومن المتوقع ان يبلغ العدد من 15-20 طالبا وطالبة، ويبلغ عدد اساتذة البرنامج حاليا عشرة اساتذة ويتم استضافة العديد من الاساتذة الزائرين من دول العالم المختلفة.

وقدمت الطالبة ضحى الحديد وهي احدى الطالبات الملتحقات بالبرنامج موجزا عن البرنامج تضمن عرضا لميزاته حيث يضم جزءا تعليميا وآخرا بحثيا، وله صبغة دولية ويوفر للطلبة الملتحقين فرصة قضاء جزء من دراستهم في ايطاليا ودول اوروبية اخرى، ويقبل طلبة من الاردن والمنطقة ودول العالم ويشارك في التدريس خبراء من ايطاليا والسويد وبريطانيا وامريكا ودول اخرى.

كما التقت جلالة الملكة رانيا العبدالله طلاب برنامج الماجستير في حقوق الانسان بحضور نائب رئيس الجامعة واعضاء هيئة التدريس للبرنامج حيث اكدت جلالتها على اهمية البرنامج في تعزيز قدرات الطلبة في مجالات حقوق الانسان والتنمية الانسانية من الناحيتين العلمية والعملية.

واستعرض الطلبه نبذة عن طموحاتهم واسباب التحاقهم في البرنامج ومجالات الاستفادة منه في مجالاتهم الوظيفية والعملية.

كما شهدت جلالتها توقيع اتفاقية بين الجامعة الاردنية ومركز راؤول والينبرغ لحقوق الانسان والقانون الانساني في جامعة لوند تنص على تشجيع تبادل الكوادر التعليمية والطلاب للمشاركة وإعطاء الدورات والمحاضرات والمؤتمرات والندوات وغيرها من النشاطات الأكاديمية، بالاضافة الى الدعم المتبادل للبرامج المتعلقة بحقوق الانسان، وتشجيع تبادل الوثائق والإصدارات المختلفة، وتشجيع تطوير البرامج التعليمية وبرامج الأبحاث في المجالات التي تهم الطرفين.

وفي جولة بين طلبة كلية الهندسة اطلعت جلالتها على مشاريع التخرج لطلاب السنة الرابعة في الكلية وتبادلت الحديث معهم وابدت اعجابها بالمستوى المتميز للمشاريع والتقت مع الطلبة امام الكلية مستفسرة منهم عن احوالهم الدراسية والاكاديمية. كما التقت جلالتها مع مجموعة من طلبة الجامعة من ذوي الاحتياجات الخاصة ممن شاركوا في احتفال اطلاق برنامج حقوق الانسان في الجامعة.