الملكة رانيا : "جزء من عملي أن أسلط الضوء على إنجازات ونجاحات المرأة العربية التي تبدد بصمت وفخر الصور النمطية الخاطئة"

27 تموز 2009

26 تموز 2008

عمان – بثت شبكة بي بي سي اليوم برنامجا خاصا بعنوان: "الملكة رانيا: ملكة اليوتيوب"، حول صفحة جلالة الملكة رانيا العبدالله على موقع يوتيوب والتي أطلقتها جلالتها في نيسان الماضي بهدف إطلاق حوار عالمي لتغيير الصور النمطية الخاطئة عن العرب والمسلمين.

وتضمن البرنامج مقابلة خاصة مع جلالة الملكة رانيا التي أعربت عن أملها في أن تكون هذه "الصفحة وسيلة للتواصل، وأحد الحوارات الكثيرة بين الشرق والغرب في المستقبل، لأن عالمنا اليوم بحاجة ماسة الى الحوار." وقالت جلالتها "في الفترة الأخيرة رأينا تزايدا كبيرا في حدة التوتر بين العالم العربي والمسلم والغرب. وأشعر أن عالمنا اليوم في حالة نزاع، فنرى العنف يتغلب على الحوار، والغضب والتحيز يتغلب على التعاطف والرحمة، وهذا كله أدى الى تأجيج حدة التوتر."

وأثناء المقابلة تحدثت جلالتها عن الدور الذي تقوم به لتعزيز وتشجيع الحوار بين الشرق والغرب "لم أخطط للعب هذا الدور، ولكن الكثيرين كانوا يسألونني خاصة في الفترة التي تبعت تفجيرات 11/9 أسئلة مثل، لماذا يفعل العرب هذا؟ أو لماذا يفكرون بهذه الطريقة؟ أو لماذا يكرهوننا؟. ووجدت نفسي في موقف أجبرني على أن أوضح الصورة الحقيقية وأن أعمل لتغيير تلك الصور النمطية الخاطئة."

وقالت جلالتها عندما تكون في موقع أو منصب يحد ذلك من قدرة الناس على التواصل معك بشكل يومي، والمعلومات التي تصلك في بعض الأحيان، تكون مغربلة ولكن التواصل عبر الانترنت وصفحة مثل اليوتيوب يعني أن تحصل على المعلومة الصادقة والكاملة. فأنت هنا تضع نفسك أمام الجميع، وتتعرض لأسئلة ومساءلة الجميع. ولكن في نهاية المطاف، هذه التجربة علمتني الكثير وزادت من خبرتي.

وأوضحت جلالتها أن الفيديو الذي وضعته على صفحتها الخاصة على YouTube يؤكد أن "الارهاب يؤثر علينا جميعا بغض النظر إن كنا من الشرق أو الغرب، وسواء كنا مسلمين أو مسيحيين، فعلى سبيل المثال كان الأردن ضحية لهجمات ارهابية قبل ثلاث سنوات في ثلاث فنادق في عمان وحينها فقدنا 60 شخصا، والتأثيرات النفسية لذلك ما زالت موجودة."

وبالحديث عن الفيديو الذي وضعته جلالتها على صفحة اليوتيوب حول المرأة قالت جلالتها "جاء هذا الفيديو لاظهار الأدوار المختلفة التي تلعبها المرأة العربية والمسلمة، لاظهار المواهب والقدرات التي نملكها، والاحتفال بنجاحات المرأة." وأضافت جلالتها "لا يمكن لأي فيديو واحد أن يكون ممثلا لجميع النساء لأن المرأة في الأردن والدور الذي تقوم به متنوع جدا."

وأكدت جلالتها "هذا جزء من عملي أن أسلط الضوء على انجازات ونجاحات هؤلاء النساء لأنهن يبددن بصمت وفخر بعض الصور النمطية الثقافية السلبية".