الملكة رانيا تتفقد السوق الشعبي وتطلع على الخدمات التي تقدم للأطفال في مركز أنس بن مالك وتلتقي نساء ساهمن في احداث التغيير في حياة الأسر

28 أيلول 2007

27 ايلول 2007

عمان - ضمن الجولات التي تقوم بها جلالة الملكة رانيا العبدالله في شهر رمضان المبارك قامت جلالتها اليوم بزيارة مفاجئة لوادي السير بهدف الاطلاع على الخدمات التي تقدم للأطفال في مركز أنس بن مالك، والتواصل مع الأسر والاطلاع على احتياجات المواطنين والالتقاء بنساء ساهمن بإحداث التغيير في مجتمعهن.

وخلال الجولة التي قامت بها جلالتها في جمعية أنوار الهدى الاسلامية دعت الملكة رانيا السيدات لمواصلة تقديم الخدمات والجهود التي يقمن بها لتمكين المجتمع وأكدت على دورهم المميز في تشغيل النساء وتغيير حياتهن وتحسين وضعهم الاقتصادي.

ونقلت جلالتها تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني وقالت أنها رأت تغيير وتحسن ملموس في الخدمات التي تقدمها الجمعية للأهالي منذ زيارة جلالتها الأخيرة للجمعية في عام 2000.

وتجولت جلالتها في المطبخ الانتاجي وتبادلت الحديث مع المستفيدات واطلعت على مدى التأثير الايجابي لمثل هذه المشاريع في تمكين الأسر، وأكدت على أهمية توسيع دورهم وأشادت بجودة المنتجات.

وتهدف الجمعية التي تأسست عام 1982 إلى زيادة الوعي الاجتماعي والثقافي والصحي لدى النساء وتقديم الدعم والمساعدة للمحتاجين.

وفي طريقها لزيارة جمعية أنوار الهدى الاسلامية، قامت جلالتها بزيارة متابعة مفاجئة لمركز أنس بن مالك لرعاية الأطفال، حيث كانت جلالتها زارت المركز في عام 2000. واليوم خلال الزيارة تبادلت الحديث مع الأطفال وقدمت لهم الهدايا بمناسبة شهر رمضان المبارك.

وتجولت جلالتها في مرافق المركز واطمأنت على الخدمات التي تقدم للأطفال وتفقدت مناماتهم وغرفة الحاسوب.

ومع الأطفال المستفيدين من خدمات المركز والذين يبلغ عددهم 30 طفلا وتتراوح أعمارهم بين 6-12 سنة قضت جلالتها وقتا تطلع وتستمع لأحاديث الأطفال حول مهاراتهم في استخدام الحاسوب، وعن دراستهم وكيفية قضائهم لوقت الفراغ وبرنامجهم اليومي وعلاقتهم مع أصدقائهم والمرشدين في المركز.

وللاطلاع على أحد قصص النجاح التقت جلالة الملكة رانيا أنس الذي يعمل مشرفا في المركز الذي تأسس عام 1970 بعد أن عاش طفولته فيه حيث أعرب عن سعادته بعمله في المركز ومساهمته في خدمة مجتمعه.

كما قامت جلالتها بزيارة مفاجئة لسوق الخضار الشعبي في وادي السير حيث التقت جلالتها المواطنين وتبادلت معهم الحديث عن احتياجاتهم. وعبرت رابعة وهي احدى السيدات التي تواجدت في السوق خلال زيارة جلالتها عن سعادتها باهتمام جلالتها بأوضاع المواطنين وحرصها على التواصل معهم.