الملكة رانيا تكرم الطلبة العرب الفائزين بمسابقة "أفضل شركة طلابية" وتلتقي مجلس الإدارة الإقليمي الجديد لانجاز

18 أيار 2007

17 ايار 2007

عمان - سلمت جلالة الملكة رانيا العبدالله سفيرة برنامج إنجاز العرب في المنطقة العربية الجوائز للطلبة العرب الفائزين بمسابقة "أفضل شركة طلابية" والتي أطلقها برنامج إنجاز العرب حيث تم اختيارهم من بين الدول العربية التي تتبنى البرنامج وهي الأردن، وفلسطين، ومصر، ولبنان، والبحرين، والكويت، ودولة الإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عمان.

وقد تم اختيار ثلاث شركات فائزة من بين الدول العربية المشاركة في المسابقة، حيث فاز طلاب فلسطين بجائزة "أفضل شركة طلابية" فيما فاز طلاب مصر بأفضل إعلان تجاري تلفزيوني وفازت الطالبة وعد الطويل من فريق فلسطين بجائزة "أفضل مدير شركة". وتم اختيار الطلبة الفائزين من بين أكثر من 2500 طالب وطالبة تقدموا للمسابقة. وأشرف على عملية فرز مشاريع الأعمال المقدمة من الطلبة العرب واختيار الفائز منها لجنة تحكيم متخصصة مكونة من خمس أعضاء من الدول العربية.

وأمام جلالة الملكة وبحضور عدد من كبار المسؤولين والجهات المعنية والراعية وعدد من السادة السفراء تم عرض فيلم موجز حول نشاطات طلبة إنجاز العرب وورش العمل التي كشفت عن قدرات وطاقات الطلبة.

وكانت جلالة الملكة رانيا العبدالله قد قامت بجولة في المعرض الذي شمل على الخدمات والمنتجات التي تقدمها الشركات المتأهلة للمسابقة ومنها شركة طلبة فلسطين القائمة على تحضير حلويات للمناسبات المختلفة وإعداد بطاقات المعايدة والحفلات. وشركة طلبة الأردن التي تنفذ رحلات سياحية وشركة طلبة لبنان لتسويق القمصان المرسومة وشركة طلبة مصر لتغليف الشوكولاته لمختلف المناسبات وشركة طلبة الكويت لإنتاج مستلزمات البحر من الحقائب والقمصان وشركة طلبة عمان لإنتاج الشالات والإكسسوارات والبخور وشركة طلاب الإمارات لتسويق منتوجات سيدات الإمارات.

وتقوم فكرة المسابقة على تطوع عدد من موظفي القطاع الخاص في كل دولة عربية لتدريب طلاب المدارس والكليات الجامعية على أحدث الأساليب المتبعة في عالم المال والأعمال. وقام المتطوعون خلال المسابقة بإيجاد جو تنافسي صحي بين الطلبة، والذين تم تقسيمهم إلى مجموعات ومن ثم تدريبهم على المهارات الأساسية لتعزيز فرص دخولهم إلى سوق العمل عبر استخدام أحدث أساليب التعلم، كالتعليم التشاركي والتفاعلي.

والتقت جلالتها بالأعضاء الجدد لمجلس إدارة برنامج إنجاز العرب، الذين تم تعيينهم مؤخراً وهم ممثلين عن الحكومات العربية، والقطاع الخاص، ومؤسسات المجتمع المدني في الدول العربية، إلى جانب ممثلين عن الشركات العربية والأجنبية الداعمة للبرنامج الذي بدأ نشاطاته في الوطن العربي كمكتب إقليمي في المملكة الأردنية الهاشمية في العام 2004.

وفي مؤتمر صحفي عقدته إنجاز العرب بمشاركة أعضاء مجلسه تم الإعلان عن دعم شركة عبد المالك جابر الفلسطينية للجوال وتبنيها للشركة الطلابية الفلسطينية /تين تتش والتي يقوم عليها طالبات إحدى مدارس مدينة رامالله.

وقالت المدير الاقليمي لبرنامج إنجاز العرب ثريا السلطي، "أن مجلس الإدارة الاقليمي للبرنامج يعتبر بمثابة المرآة الحقيقية للشباب في الوطن العربي. فأعضاء المجلس هم القوة الفاعلة والمحرك الأساسي للإلهام الفكري والعملي، حيث يسعون إلى توفير الفرص الكامنة للشباب العربي في تعزيز دورهم بمسيرة التنمية. وحيث أننا نسعى إلى تحقيق أهداف البرنامج بكل أمانة، فإننا نرنو إلى أن يصل عدد الشباب العرب الذين ينخرطون في برامجنا وأنشطتنا إلى أكثر من مليون شاب وشابة بحلول العام 2015، فنحن نملك القدرة والامكانيات التي تخلق جيل جديد من الشباب قادر على أخذ زمام المبادرة والقيادة والمشاركة في صنع القرار. كما سيكون هذا الجيل مسلحاً بالمهارات العلمية والعملية اللازمة لمواجهة تحديات الاقتصاد العالمي المعاصر".

ويضم مجلس إدارة إنجاز العرب كل من المدير التنفيذي لشركة أرامكس السيد فادي غندور، ورئيس مجلس إدارة مجموعة بن زايد/ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، والمدير التنفيذي لشركة صناعات الغانم عمر الغانم، ورئيس مجلس الادارة بشركة الخليج للكابلات بدر ناصر الخرافي، ومدير شركة كريديت سويس لمنطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية برونو الضاهر، ومساعد المدير التنفيذي للبنك العربي ميشيل العقاد، والمدير التنفيذي لمجموعة سيتي جروب بدولة الإمارات ومدير الخدمات المصرفية والاستثمارية للشركات في منطقة الشرق الأوسط محمد الشروقي، والمدير الإقليمي لشركة هيل ونولتون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا دايف روبنسون، والمدير التجاري لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة ديجريمونت سويز جبران عويشق، ورانيا عطا الله ونائب رئيس شركة إنتل لمنطقة أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط غوردون غرايليش.

وتساهم مسابقة إنجاز العرب، والتي يتزامن تنظيمها مع انعقاد المنتدى الاقتصادي العالمي 2007 في الأردن، في تسليط الضوء على التطورات الإيجابية الحاصلة في عملية إعداد الشباب العربي لسوق العمل والدور المحوري الذي يلعبه برنامج إنجاز العرب في هذا النطاق. كما سيشارك في المنتدى الاقتصادي العالمي نخبة من الطلبة الذين يمثلون الدول العربية المشاركة.