جلالتها تدعو في رسالة مسجلة على موقع يوتيوب المشاركة لتغيير الصور النمطية عن العرب والمسلمين

01 نيسان 2008

31 اذار 2008

عمان - دعت جلالة الملكة رانيا العبدالله الشباب حول العالم للمشاركة في حوار عالمي للاعتراف بالقواسم المشتركة بين الناس واحترامها.

جاء ذلك خلال كلمة مسجلة على شبكة الانترنت العالمية ضمن إطلاق صفحة خاصة بدأ من اليوم لجلالتها على موقع يوتيوب YouTube.

و قالت جلالتها "في عالم يسهل فيه الاتصال مع بعضنا البعض، ما زلنا نفتقر للتواصل، ونجد أن العالم مليء بالامور الرائعة، ولكن الصور النمطية تحد من التعرف عليها واكتشافها".

وطالبت جلالة الملكة مستخدمي الموقع ارسال مواد مصورة والتعبير عن آرائهم حول الشرق الأوسط والحديث عن الصور النمطية التي سمعوها عن العرب والمسلمين، معربة عزمها المضي في العمل لتغيير تلك الصور خلال الأشهر القادمة.

وأضافت جلالتها "أريد ان يعرف الجميع العالم العربي الحقيقي، أن يروه على صورته الحقيقية بدون تغيير، وأن يروا الجانب الشخصي من منطقتي، وأن يعرفوا الأماكن والوجوه والثقافة التي تميز الجزء من العالم الذي هو بيتي".

وسيستمر الحوار حول الصور النمطية عن الشرق الأوسط، إلى يوم الشباب العالمي الذي يصادف في الثاني عشر من شهر آب. وحتى ذلك الوقت تأمل الملكة رانيا أن يعمل مستخدموا موقع YouTube معا لتغيير الصور النمطية عبر البحث والحوار ومعرفة الصورة الحقيقية للشرق الاوسط.