الملكة رانيا ترعى تخريج المشاركات في دورة الفروسية التأسيسية للشرطة النسائية

06 شباط 2008

6 شباط 2008

الزرقاء - تسلمت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم درع الفرسان بعد أن وزعت الجائزة على الفائزات بالمراكز الثلاثة الأولى في دورة الفروسية التأسيسية للشرطة النسائية الثالثة.

وخلال حفل التخريج الذي أقيم في قيادة مجموعة الفرسان / الأمن العام في الزرقاء بحضور سمو الأمير راشد بن الحسن ومدير الأمن العام اللواء مازن القاضي، ومدير ديوان مديرية الأمن العام العقيد عدوان العدوان، وقائد الفرسان العقيد سعد العواملة، قدمت المشاركات عروضا لمهارات الفروسية وأداء الواجبات الشرطية على ظهر الخيول.

وتسلمت جلالتها شهادة تخرج الأميرة ايمان بنت عبدالله من الدورة التي استمرت 6 أسابيع، وضمت ثماني فارسات، منهن اثنتان من القوات المسلحة الأردنية ليصبح عدد المتدربات في الدورات التأسيسية المنعقدة منذ العام الماضي 24 فارسة.

وفاز بالمراكز الثلاث الأولى الرقيب خديجة جمال الدين اسماعيل من مرتب الحرس الخاص التي جاءت بالمرتبة الأولى، والوكيل آمال ناصر عبدالله من مرتب الكلية العسكرية الملكية في المرتبة الثانية والشرطي ولاء زكريا محمد من مرتب معهد الأميرة بسمة للشرطة النسائية في المرتبة الثالثة.

وألقى قائد مجموعة الفرسان كلمة أشار فيها إلى أن الدورة اشتملت على جانب عملي ضم الركوب العام، وإدارة الخيول، والعناية بالمهمات والعناية بالخيول، وبعض ألعاب الفروسية. وشمل الجانب النظري إدارة الاسطبلات، والطب البيطري، وأساسيات الركوب.

واطلعت جلالتها على معرض منتوجات قيادة الفرسان لمعدات الفروسية واستمعت إلى شرح من القائمين حول محتوياته.

وتهدف دورة الفروسية التأسيسية لمرتبات الشرطة النسائية إلى تدريب أفراد الشرطة النسائية على مهارات الركوب على الخيول.

وتعتبر هذه الدورة ركيزة أساسية يمكن الانطلاق منها إلى دورات أخرى مثل دورات رياضات الفروسية (البولو، والقفز على الحواجز والتقاط الأهداف والفولتينج) بالاضافة إلى التدريب على فض الشغب على ظهر الخيول.