الملكة رانيا وبان كي مون ينضمان إلى ناشطي جماعات مكافحة الفقر في العالم لتسليط الضوء على أهمية إنهاء الفقر

27 أيلول 2008
Loading the player ...

26 ايلول 2008

نيويورك - انضمت جلالة الملكة رانيا العبدالله، والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيسة ايرلندا السابقة ماري روبنسون إلى عدد من المشاهير والناشطين لإطلاق حملة إعلامية لدعوة قادة العالم للوفاء بوعود أهداف الانمائية للألفية بحلول عام 2015.

وفي كلمة لجلالتها خلال إطلاق الحملة، ركزت على تلك الأهداف قائلة: "من الغذاء ... إلى المياه النظيفة ... إلى المطاعيم ... إلى التعليم ... تقدُمنا في تحقيق الأهداف الانمائية للألفية منح مئات الملايين من البشر فرصا لحياة أفضل. ولكن خلف مئات الملايين هؤلاء، يقف مئات ملايين آخرين – أبناء وبنات، أزواج وزوجات – يصارعون فقط لأجل البقاء على قيد الحياة في عالم من الوفرة غير المسبوقة. وحتى الآن فشلنا في تحقيق أكثر من نصف أهدافنا الانمائية للألفية قبل الموعد النهائي عام 2015".

ويوفر موقع الحملة www.inmyname.com للأفراد المجال للانضمام إلى نشطاء من العالم في الحملة للحد من الفقر، ويعرض العمل الفريد الذي قام به أفراد في دول فقيرة وغنية ليكونوا الجيل الذي ينهي الفقر.

في عام 2000، اتفقت الأمم المتحدة على وضع عدد من الأهداف التي تطمح لخفض نسب الفقر والمرض وتحسين الرعاية الصحية والتعليم لفقراء العالم بحلول 2015. ولكن الآن، وبعد مرور نصف المدة، ما زالت تلك الأهداف لم تطبق من قبل جميع الدول.

وقالت جلالتها: "نصف الوعد ليس وعداً على الاطلاق ... فشلُنا في الحفاظ على وعدنا للضعفاء يجب أن يحرك فينا أعمق المشاعر، يجب أن تلهم أبسط غرائز العدالة عندنا ... أريد أن يذهب جميع الأطفال إلى المدرسة. باسمي، أريد أن يكون الهواء الذي يتنفسونه، والطعام الذي يأكلونه، والماء الذي يشربونه، نظيفا ووفيرا. باسمي، أريد أن تحيا الأمهات بعد الولادة، أن يقمن بتحصين صغارهن ويشاهدن بناتهن يكبرن ... أريد اسمي أن يكون جزءا من ذلك الجيل العظيم الذي رحب بالغريب جارا وساهم في تخليص الانسانية من الفقر ... باسم المساواة ... باسم العدالة ... وباسم السلام ... باسمي وباسمكم، دعونا نفي بوعد الألفية".

وتم أثناء الحملة إطلاق أغنية جديدة لـ "ويل. آي. آم"، المغني الرئيسي لفريق "بلاك آيد بيز" بعنوان "أتعهد باسمي" (in my name) لدعوة العالم للعمل ضد الفقر. وشارك في الأغنية خارج مبنى الأمم المتحدة المغنية الافريقية أنجيليك كيدجيو وابل من فريق "بلاك آيد بيز". وتدعو الأغنية الأفراد للمساهمة في حل مشكلة الفقر في العالم وتدعو السياسيين للحفاظ على وعودهم.

ومن بين المشاركين في الحملة أيضا إيلا بات، وراؤول بوس، وجيفري ساكس، وكريستين دافيز. وخلال إطلاق الحملة قام الحضور بتوقيع أسمائهم على تعهد "أتعهد باسمي" خارج مبنى الأمم المتحدة.

ونظم الحملة الدعوة العالمية من أجل التحرك ضد الفقر وأوكسفام ومنظمة انقاذ الأطفال و"كوميك ريليف"، وحصلت على دعم عدد من الشخصيات والمشاهير بينهم رئيس الأساقفة المبجل ديزموند توتو، وآني لينوكس، وجيفري ساكس، وجون ليجيند وسكارليت يوهانسن وسيرجيو ميندز وميسي هيغينز وفيرغي، وجون باتلر وميل بي، وإيمانويل جال، وويكليف جين، وميشا بارتون، وخالد عبدالله.

لمشاهدة الأغنية وكلمات عدد من الداعمين يمكن زيارة www.youtube.com/inmyname