أحد برامج (سي ان ان) يرشح الملكة رانيا للقب "أكثر القادة الهاما" لعام 2008

23 تشرين الأول 2008

22 تشرين الأول 2008

عمان – رشح أحد برامج (سي ان ان) جلالة الملكة رانيا العبدالله للحصول على لقب "أكثر القادة الهاما" للعام 2008 تقديرا لجهودها وانجازاتها الانسانية في تطوير مستوى التعليم في الأردن والعالم، حيث يتم اختيار الفائز من خلال التصويت على الموقع الالكتروني للشبكة وذلك قبل الثالث من شهر كانون الأول.

وتضم قائمة المرشحين على برنامج ‘The Spirit Of…Leadership’ إلى جانب جلالة الملكة 9 شخصيات بارزة أخرى منها: الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان والبروفيسور ستيفن هوكينغ وباولو كويلو والحائزة على جائزة نوبل وانغري ماثاي، حيث كان البرنامج قد عرض مسبقا تقاريرا عن جهودهم وانجازاتهم.

وكانت جلالتها قد أطلقت بداية هذا العام مبادرة "مدرستي" بهدف اصلاح أكثر من 500 مدرسة حكومية في الأردن. ومنذ اطلاقها في نيسان حققت المبادرة نجاحات كبيرة.

وفي مقابلة سابقة كانت قد أجرتها الاعلامية بيكي اندرسون من شبكة سي ان ان مع جلالة الملكة رانيا العبدالله وبُثت في وقت سابق من هذا العام، أشارت جلالتها إلى أن المبادرة تعتبر نموذجا فريدا، تعمل من خلال تحقيق شراكات مع المجتمعات المحلية، ومؤسسات القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني. وتتبنى (مدرستي) نهجا شاملا، لمعالجة جميع العناصر التي تؤمن بيئة تعليمية ملائمة للطلاب تشمل الصيانة وبرامج التعليم والمساعدة.

وكان الاف الأطفال في أنحاء المملكة قد استقبلوا اليوم الدراسي الأول هذا العام بفرحة وحماس، لحظة دخولهم مدارسهم التي شملتها (مدرستي). وأشار العديد من المعلمين أن التغييرات التي حصلت في المدارس كان لها تأثير ايجابي على تحفيز الطلبة للدراسة.

وبعد مرور أقل من عام على اطلاقها، ساهمت (مدرستي) في تطوير بيئة تعليمية ايجابية تحفز الأطفال على الإبداع. وجلالتها التي التزمت بالعمل لتحسين الفرص التعليمية في الأردن، تتحدث دوما بشغف وحماس عن فئة الشباب وعن أهمية منحهم التعليم النوعي خاصة وأن معظم السكان في الأردن تحت سن 18 سنة.

ويمكن رؤية قائمة المرشحين كاملة وقراءة التفاصيل عن انجازاتهم والتصويت لهم قبل الثالث من شهر كانون الأول على الموقع الالكتروني التالي: www.cnn.com/spirit

وسيتم الاعلان عن النتائج ضمن برنامج ‘The Spirit Of…Leadership’ على شبكة سي ان ان وذلك في الحادي عشر والثالث عشر والرابع عشر من شهر كانون الأول القادم.