بمشاركة الملكة رانيا ، أصحاب السيارات الكلاسيكية ورجال الأعمال في الأردن ينظمون حفل عشاء لدعم صندوق الأمان لمستقبل الأيتام

16 أيار 2007

15 ايار 2007

عمان - شاركت جلالة الملكة رانيا العبدالله أصحاب السيارات الكلاسيكية في العالم ورجال الأعمال والمسؤولين في الأردن في حفل عشاء رصد ريعه إلى صندوق الأمان لمستقبل الأيتام.

واستعرض مؤسس "جولات الجوهرة" لأصحاب السيارات الكلاسيكية في العالم جوناثان لوينز منظم النشاط الدور الكبير الذي تقوم به جلالة الملكة رانيا في المجالات الإنسانية والتنموية وما يمكن الإسهام به لدعم نشاطاتها وخاصة المتعلقة بمنح الأطفال الأمل.

وكتعريف للدور الذي يقوم به صندوق الأمان أكدت لينا القبطي رئيس مجلس ادارة جمعية صندوق الأمان لمستقبل الأيتام على أن الصندوق يعنى بالأيتام بعد خروجهم من دور الرعاية بعد بلوغ سن الثامنة عشرة وذلك بتوفير فرص تعليمية وتدريبية وإرشاد مهني واجتماعي بهدف مساعدتهم للاعتماد على انفسهم وان يصبحوا مواطنين منتجين في المجتمع.

وأشارت إلى أن هذه الجمعية التي أسستها وترأس مجلس الأمناء جلالة الملكة رانيا تعمل على توفير الرعاية والفرص المناسبة لهذه الشريحة من المجتمع.

وفي نهاية الحفل أدار العين عقل بلتاجي المزاد العلني الذي تم رصيد ريعه لدعم صندوق الأمان لمستقبل الأيتام واشتمل على مجموعة مختارة من القطع النادرة والتي منها دراجة نارية تبرع بها جلالة الملك عبدالله الثاني لهذه الغاية ومجموعة مجوهرات قيمة.

ومبادرة صندوق الأمان لمستقبل الأيتام أطلقتها جلالة الملكة رانيا العبدالله في رمضان عام2003 وجرى تسجيلها كجمعية مستقلة لدى وزارة التنمية الاجتماعية العام الماضي وقد كانت النواة المالية الأولى لها تبرع شخصي من جلالة الملكة وتجاوبت معها العديد من الأفراد والمؤسسات في القطاعين العام والخاص من خلال التبرعات التي شكلت الحصيلة المالية للصندوق.

وأصحاب السيارات الكلاسيكية يقومون بجولة في الأردن عنوانها "جوهرة الأردن" تشمل معظم المناطق السياحية والأثرية بالمملكة بهدف ترويج الأردن سياحيا.

وينظم هذا الحدث الذي يشارك فيه 86 مشاركا من العالم بدعم من متحف السيارات الملكي الأردني ونادي السيارات الملكي ووزارة السياحة والآثار وهيئة تنشيط السياحة.