الملكة رانيا تطلق شبكة المعلمين المبدعين

06 كانون الأول 2006

6 كانون الأول 2006


البحر الميت - وصفت جلالة الملكة رانيا العبدالله شبكة المعلمين المبدعين بالخطوة الجديدة في "أنسنة التعليم" التي تتوافق مع تركيز الأردن واهتمامه بالمعلم وتوفير الأدوات والتدريب المناسب والبيئة الداعمة لتحقيق التميز.

وأعربت جلالتها عن شكرها وتقديرها للشراكة القائمة بين القطاعات العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني لالتزامهم واهتمامهم بقطاع التعليم وبالمعلم بشكل خاص.

جاء ذلك خلال حفل إطلاق جلالتها اليوم مشروع شبكة المعلمين المبدعين لمايكروسوفت الذي يعتبر الثاني على مستوى الوطن العربي بهدف زيادة فاعلية العملية التعليمية في الأردن من خلال إتاحة المصادر التربوية الكافية لتعظيم قدرات المعلمين وأساليبهم التدريسية.

وقالت جلالتها مخاطبة المعلمين نحن فخورون بمهنيتكم ويحق لكم الفخر بها، مشيرة إلى أن شبكة المعلمين المبدعين تعتبر وسيلة هامة في غرف الصف تتيح المجال للمعلمين لتبادل الأفكار والخبرات مع نظرائهم على مستوى العالم من أجل الاستفادة في طرق التدريس والبيئة الصفية.

ويربط المشروع المعلمين الأردنيين بشبكة معلمين من مختلف أنحاء العالم، حيث سيتسنى لهم تبادل المعرفة فيما بينهم بهدف النهوض بالأنظمة التعليمية في الأردن والمنطقة والعالم ككل.

وحضر حفل اطلاق المشروع الذي جاء خلال افتتاح أعمال "ملتقى الاردن لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات" وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المهندس باسم الروسان ونائبة رئيس شركة مايكروسوفت العالمية "جيري ايليوت" وأمين عام وزارة التربية والتعليم الدكتور تيسير النهار ومدير عام شركة مايكروسوفت الأردن زيد شبيلات.

وخلال الحفل عرضت المعلمة مها شخشير الحاصلة على المركز الأول للفئة الثانية "لجائزة الملكة رانيا للمعلم المتميز" قصص نجاحها المتمثلة باستخدام أحدث أساليب التدريس الصفية التي قامت بتبنيها خلال مسيرتها التعليمية ومدى الاستفادة المتوقعة من الشبكة في التواصل مع نظرائها من المعلمين والمعلمات على مستوى العالم بهدف اثراء العملية التعليميه.

كما عرضت المعلمة الدكتوره خوله المعايعه الحاصلة على المركز الأول للفئة الرابعة لجائزة الملكة رانيا للمعلم المتميز دورها في استخدام المهارات التعليمية من خلال تطبيقات الحاسوب التي كان من شأنها توفير بيئة محفزة للتعليم في الغرف الصفة ومدى استفادة الطلبة من هذا الأسلوب مما ساهم في إيجاد فرق واضح في مجتمعها ومدرستها.

يشار إلى أن وزارة التربية والتعليم وبدعم من جلالة الملك وجلالة الملكة تمكنت من خلال بناء جسور الشراكة والتعاون مع العديد من شركات القطاع الخاص مثل شركة مايكروسوفت العالمية من تحقيق الخطوات اللازمة نحو الإصلاح التربوي والتعليمي في الأردن.

وعملت مايكروسوفت من خلال شراكتها مع وزارة التربية والتعليم على تنفيذ عدد كبير من المشاريع في قطاع التعليم وكانت الخطوة الأولى في تنفيذ هذه المشاريع بناء القدرات وغرس روح الريادة والإبداع وذلك من خلال "مركز الابتكار التكنولوجي للمدارس"، إضافة لتطوير منهاج تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات المدرسي الذي عملت مايكروسوفت على تطويره مع شركة "منهاج" إلى جانب برنامج المعلمين المتميزين الذي يهدف إلى ربط جميع المعلمين المتميزين حول العالم والذين يتشاركون برؤية واحدة تتمثل في تطوير وتحسين العملية التعليمية من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة.

وتم كذلك ابتعاث 3 معلمين من الأردن للمشاركة في ملتقى شبكة المعلمين المبدعين 2006 الذي أقيم في القاهرة. فيما أعلنت مايكروسوفت اليوم عن التزامها بإرسال 5 فائزين بجائزة الملكة رانيا العبدالله للمعلم المتميز إلى باريس في شهر آذار 2007.

وتضع الشبكة أمام المعلمين خيارات واسعة وعديدة من البرامج والخطط الحديثة والموضوعة خصيصا لتلبي احتياجاتهم التدريسية، إذ إنضم خلال الأسبوعين الماضيين 50 معلما للشبكة وتم وضع حوالي 30 خطة تدريسية على الشبكة.

ويتوقع أن يستخدم العديد من المعلمين هذا الموقع من خلال مدارس JEI ومدارس التربية في مختلف مناطق المملكة.