خلال لقاء جلالتها مع اصحاب المشاريع الفائزة بجائزة سيتي جروب، الملكة رانيا تؤكد ضرورة نشر القروض الصغيرة لتصل الى المناطق والفئات ذات الحاجة

11 كانون الأول 2007

11 كانون الأول 2007

عمان - التركيز على العنصر البشري وتوفير فرص العمل لافراد المجتمعات المحلية كان بارزا في احاديث جلالة الملكة رانيا العبدالله مع اصحاب المشاريع الفائزة بجائزة سيتي جروب البالغ عددها 26 مشروعا لهذا العام، خلال لقاء جلالتها اليوم معهم.

واستطاعت تلك المشاريع خلق 128 فرصة عمل لاسر معيلة ومؤثرة في محيط تواجدها في مادبا والزرقاء والكرك والمفرق وعجلون وجرش والبلقاء واربد وعمان.

وانصب اهتمام جلالة الملكة خلال تواصلها مع اصحاب المشاريع والمؤسسات الاقراضية على ضرورة نشر القروض الصغيرة لتصل الى المناطق والفئات ذات الحاجة للبدء في مشروعات تخدم اولويات المجتمعات المحلية.

وتبادلت جلالتها الحديث مع المستفيدين وتساءلت عن مدى استفادتهم من هذه القروض ومساهمتها في توسيع مشاريعهم، وتساءلت عن كيفية تسويق منتجاتهم والخبرة التي استفادها الفائزون وعن التغيير الذي احدثه القرض الصغير على حياة اسرة بأكملها.

ولم تتجاوز قيمة القروض الاجمالية الستمائة الف دينار لكن القيم المضافة لتلك المشاريع ارتسمت على وجوه المستفيدين التي عكستها نتائج ابداعية تمثلت في مشاريع جديدة وقصص نجاح متميزة.

وخلال جولتها بين المشاريع الفائزة بالجائزة التي تديرها مؤسسة نهر الاردن للعام الثاني منذ اطلاقها اطلعت جلالتها على منتوجات الفائزين والتي اشتملت على قطاعات متنوعة هي قطاع الصناعة/ الحرف/ والمشاريع الانتاجية، وقطاع الخدمات والتجارة والسياحة والزراعة وقطاع المشاريع المقامة في مناطق جيوب الفقر والمناطق الاقل حظا، وقطاع المشاريع المدارة من قبل مؤسسات المجتمع المدني، وقطاع المشاريع المقامة حديثا.

وقال المدير العام لسيتي بنك السيد زياد عقروق أن هدف برنامج منح البنك يكمن في الاعتراف بدور أصحاب المشاريع الصغيرة في تعزيز الاقتصاد المحلي وتسليط الضوء على أفضل التطبيقات والمشاريع المدرة للدخل ودعم أصحاب المشاريع الصغيرة والجهات الداعمة والممولة بتسليط الضوء على مواهبهم وانجازاتهم ودعمهم للوضع الاقتصادي في الأردن وفي العالم اجمع. وأضاف أن هذه العملية هامة جدا في تطوير الجيل القادم من شبكة التمويل الأصغر وبناء قطاعات مالية شاملة، ووضع الأساسات لصناعة مزدهرة في حقل التمويل الميكروي الصغير.

وقالت المديرة العامة لمؤسسة نهر الأردن فالنتينا قسيسيه أن اختيار مؤسسة نهر الأردن لإدارة الجائزة أتى لضمان الشفافية التامة في إدارة برنامج الجائزة وترشيح الفائزين كون المؤسسة لا تعمل في مجال الإقراض.

وأشارت المهندسة دينا شفاقوج مديرة وحدة بناء القدرات وتطوير الأعمال في مؤسسة نهر الأردن انه تم اختيار المرشحين وفقا لمعايير محددة من قبل لجنة وطنية مقررة تشتمل على ممثلين من القطاع العام والخاص وممثلين عن مؤسسات تمويل القروض الصغيرة بالاضافة الى مؤسسة نهر الاردن هدفها فحص وتقييم طلبات الترشيح.

وتضمنت قائمة الفائزين لهذا العام عن قطاع الخدمات:
1. إياد فايز البلبيسي / مشروع مصبغة المحترفين / بتمويل من صندوق التنمية والتشغيل
2. محمود وائل إبراهيم أبو الهدى / مشروع محل لتصليح الأحذية / بتمويل من الاهلية لتنمية وتمويل المشاريع الصغيرة ذ.م.م
3. فدوى عوض موسى / مشروع حضانة الثنية النموذجية / بتمويل من صندوق التنمية والتشغيل
4. احمد عبد الله حسن / مشروع "محطة لؤي لغيار الزيوت والبناشر والتشحيم" / بتمويل من الصندوق الاردني الهاشمي
5. حسنة محمد مقبل / مشروع مختبر اسنان / بتمويل من صندوق المرأة
6. دنيا عبد النبي شلباية / مشروع "مركز دنيا الطفل للتربية الخاصة" / بتمويل من صندوق المرأة

الفائزون في مجال الاعلام عن مشاريع بدأت منذ عام فأقل:
1. أريج علي خليل جبر / مشروع "مجلة الأريج" / بتمويل من صندوق التنمية والتشغيل
2. فاطمة عزت البرماوي / مشروع "جريدة البيلسان" / بتمويل من الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة

الفائزون في قطاع التجارة:
1. وفاء علي موسي أبو نصار / مشروع منزلي / بتمويل من الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة
2. معزوزة حسن محيسن / مشروع "تجارة تحف" / بتمويل من الصندوق الاردني الهاشمي
3. نجاة عبد اللطيف الخطيب / مشروع ادوات منزلية ومواد تنظيف / بتمويل من الاردنية لتمويل المشاريع الصغيرة (تمويلكم)
4. أنور احمد العجوري / مشروع "معرض العجوري للاجهزة الكهربائية والمفروشات" / بتمويل من وكالة الامم المتحدة لاغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الادنى

الفائزون في قطاع الزراعة:
1. تمام نواف يوسف ابو لباد / مشروع محل تمام معمل البان / بتمويل من مؤسسة الاقراض الزراعي
2. جواهر جوهر الاسعد / مشروع مناحل عسل / بتمويل من الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة
3. فريال علي الدروع / مزرعة خضراوات / بتمويل من مؤسسة الاقراض الزراعي

الفائزون عن فئة جيوب الفقر:
1. سليم محمد جمال السليم / مشروع مخيطة / بتمويل من الصندوق الأردني الهاشمي
2. نوال سالم احمد / مشروع مشتل / بتمويل من جمعية الوادي الخصيب

والفائزون عن قطاع الصناعة:
1. عبد الله خليل عياش / مشروع تنجيد / بتمويل من وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى
2. حسني محمد سلامة القضاة / مشروع ألمنيوم / بتمويل من صندوق التنمية والتشغيل
3. وليد عادل الملك / مشروع مصنع شنتات الشرق / بتمويل من الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة
4. سلمى يوسف زيد الكيلاني / مشروع تصميم وتفصيل نثريات الحجاب الشرعي / بتمويل من الصندوق الاردني الهاشمي / مركز تنمية المشاريع الصغيرة
5. رنا أحمد سعد الدين / مشروع فاديا للمطرزات / بتمويل من الأردنية لتمويل المشاريع الصغيرة (تمويلكم)
6. عامر أحمد عبيد / مشروع ألبسة رياضية / بتمويل من الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة

الفائز عن مؤسسات المجتمع المدني جمعية المراة الريفية التعاونية / مشروع تعبئة وتدريج وتغليف وتبريد المنتجات الزراعية / بتمويل من مؤسسة الإقراض الزراعي

الفائز عن مناطق جيوب الفقر - الأقل حظاً السيد وسام إميل مساعيد / مشروع تقديم خدمات زراعية / بتمويل من صندوق التنمية والتشغيل

والفائرة في قطاع السياحة خلود ياسين ابو دقر / مشروع "مشغل العذراء للفسيفساء والحرف اليدوية" / بتمويل من صندوق التنمية والتشغيل

وتقوم سيتي جروب بتمويل مشروع جوائز أصحاب المشاريع الصغرى للعام الثالث على التوالي في الأردن وذلك ضمن حملة عالمية تقوم بها عبر مؤسسة سيتي الاجتماعية في 30 بلداً حول العالم. ويهدف برنامج الجائزة إلى الترويج للمشاريع الصغرى وزيادة الوعي حول احتياجاتهم من الخدمات المالية، والذي يعرف عامة "بالتمويل الأصغر".

ويذكر ان مؤسسة نهر الاردن التي تأسست عام 1995، وترأسها الملكة رانيا العبدالله، هي مؤسسة غير حكومية وغير ربحية، تتمثل رؤيتها في تمكين المجتمع الأردني، من خلال تحسين نوعية الحياة بهدف ضمان مستقبل أفضل للأردنيين كافة. وتهدف دائرة التدريب وبناء القدرات في المؤسسة لبناء قدرات الرياديين أصحاب المشاريع الصغيرة والصغرى أفرادا وجمعيات وهيئات والراغبين في البدء بمشاريعهم الخاصة وتمكينهم اقتصاديا من خلال توفير خدمات تدريب الأعمال والاستشارات الاقتصادية والتدريبات الفنية المتخصصة لبدء أو تحسين مشروعاتهم أو توسعتها وإكسابهم المعارف والمهارات الأساسية وزيادة النوعية والإنتاجية كجزء من التوجهات الوطنية للتمكين الاقتصادي.