أنفع الناس...

December 05, 2013

أصدقائي...عائلتي الأردنية والعربية...

أردت أن أشارككم اليوم إحدى القصص المفضلة لدي؛

يروى بأن رجلا كان يمشي على احد الشواطئ بعد ليلة عاصفة،

ومن بعيد رأى الرجل طفلة تلتقط أشياء من على الرمل بعجلة وتلقي بها في البحر. فسار إليها متعجبا ليسألها عما تفعل؟

قالت الفتاة: أعيد نجوم البحر إلى الماء .. الموج عالٍ وساعة الجزر قاربت على الانتهاء.
فقال الرجل: ولكن الشاطئ ممتد لمئات الأميال وعليه ملايين النجوم التي انحسر عنها الماء، لن تستطيعي تغيير مصيرها جميعاً وإعادتها إلى البحر؟!

التقطت الفتاة نجمة من على الرمل ورمتها في البحر، وقالت للرجل : ولكنني غيرت مصير هذه! فبدأ الرجل بمساعدتها إعجابا منه بهمتها وخجلا من أن يقف متفرجا.

اليوم هو يوم التطوع العالمي... يوم نحتفل فيه بكل شخص لمس ولو مرة حياة وجعلها أفضل. كل من آمن بأن لديه ما يعطيه، من أمن بأن العطاء أولوية في حياته، فلم يربط عطاءه بما يملك؛ بل شاركه مع من رآه محتاجا له. فقام بالعمل الصالح لوجه الله ولخير البشر.

المتطوعون لفعل الخير هم خير الناس كما وصفهم المصطفى عليه الصلاة والسلام "خير الناس أنفعهم للناس".

على مر الأعوام كان لي شرف لقاء عدد كبير من المتطوعين. عشرات الآلاف بل وأكثر من الملتزمين بالعمل بقدر إحساسهم بالمسؤولية. وفي هذا اليوم أشكرهم جزيل الشكر.

شكرا لكل متطوع في المجتمع. أعرف أني أتحدث عنكم كثيرا وهذا نابع عن إعجابي بكم. أنا معجبة بكم جدا... وبما تفعلون؛ وأزداد كل عام حبا وتقديرا لكم، لأنكم طيبون وكرماء بأخلاقكم، وكرماء بوقتكم وهمتكم.

 

نحن على أبواب سنة جديدة، نأمل أن تكون عواصفها خفيفة. ونتمنى أن يستقبل كل أردني وكل عربي 2014 بخير، وكل سنة تزداد ثقتنا بأن أمنياتنا لا تتحقق إلا من خلالكم يا أنفع الناس.