معارض الصور

معارض الفيديو

الثلاثاء, مايو 6, 2014

جلالة الملكة رانيا العبدالله تترأس الاجتماع السنوي لمجلس أمناء الأمان لمستقبل الأيتام

ترأست جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم الاجتماع السنوي لمجلس أمناء صندوق الامان لمستقبل الايتام، واكدت جلالتها على ضرورة توجيه المنتفعين للبرامج المهنية المرتبطة بفرص واحتياجات سوق العمل.

جرى ذلك خلال اجتماع استعرض انجازات الصندوق وانشطته وبرامجه خلال العام الماضي وخططه المستقبلية، وبحث اعضاء مجلس الامناء كيفية تطوير برامج واليات لتنمية الموارد وزيادة ايرادات التبرعات.

وقال نائب رئيس مجلس الامناء الدكتور زياد فريز محافظ البنك المركزي ان الصندوق يدرس حاليا طرح برامج محددة يمكن تقديمها للداعمين من اجل تبنيها، بالاضافة الى التفكير بأساليب جديدة لبناء شراكات مع الافراد والمؤسسات المهتمين في الايتام.

وقال رئيس مجلس الادارة ليث القاسم ان الصندوق مقارنة مع السنوات الماضية لبدايات عمله حقق نموا ملحوظا لزيادة نسب الملتحقين في برامج التدريب المهني مقابل الاتجاه الاكاديمي.

واستعرض نائب المدير التنفيذي للصندوق ابراهيم الاحمد ابرز الانجازات التي تمثلت في ارتفاع اعداد المستفيدين بنسبة19.2 % للمنتفعين من فئة الايوائي و80 % لغير الايوائي مقارنة بين الاعوام 2006 و2013.

وهذا العام تم قبول 497 منتفعا بنسبة 55 % للدراسة الجامعية و14 % في الدبلوم المتوسط و31 % للتدريب المهني ليصل عدد المنتفعين التراكمي الى 2304 مستفيدا، وبلغ عدد الخريجين من البرامج التي يوفرها الصندوق 1132 خريجا وخريجة.

يذكر أن صندوق الأمان لمستقبل الأيتام أنشىء بمبادرة من جلالة الملكة رانيا العبدالله عام 2006 وترأس جلالتها مجلس امناء الصندوق، حيث يهدف الى توجيه الأيتام فوق سن 18 عاماً، ومد يد العون لهم بعد مغادرتهم دور رعاية الأيتام حتى يتمكنوا من الاعتماد على أنفسهم، ويصبحوا أفراداً مساهمين في المجتمع.
 

 

تعليقات (0)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم