معارض الصور

معارض الفيديو

الأحد, مارس 16, 2014

لتحديد ملامح استراتيجية مؤسسة نهر الاردن لقطاع الشباب جلالة الملكة رانيا العبدالله تنضم الى 120 شاباً وشابة من انحاء المملكة وتؤكد أهمية مشاركة الشباب في رسم الخطط المستقبلية وليس تطبيقها فقط

انضمت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم الى مناقشات 120 شاباً وشابة من مختلف انحاء المملكة من الفاعلين في برامج مؤسسة نهر الاردن الشبابية التي نفذتها على مدى 15 عاما الماضية، وهدفت النقاشات الى تحديد ملامح استراتيجية المؤسسة للتنمية الشبابية للخمس سنوات القادمة.

وتعتبر هذه الورشة النقاشية التي عقدت في مدينة الحسين للشباب البداية لسلسلة نشاطات ستتم باشراك الهيئات المحلية والقطاع العام والخاص لبناء استراتيجية متكاملة للشباب يمكن تنفيذها مع جميع الجهات والتوصل إلى أفضل النتائج المبنية من آراء وأفكار ومبادرات الشباب.

وقالت جلالة الملكة رانيا العبدالله للشباب أن آرائهم مهمة، لانهم جميعاً لديهم تحديات وعليهم دور كبير في تحديد الاولويات، مؤكدة اهمية مشاركتهم في رسم الخطط المستقبلية وليس فقط تطبيقها كونهم المستقبل وأهم استثمار.

وتبادلت جلالتها الحديث مع المشاركين من الشباب والشابات في المجموعات النقاشية حيث ركزت المجموعة الاولى وهي بعنوان (أنا وكيف أفكر) على كيف يرى الشاب مجتمعه أو الجهات المعنية فيه وكيف يتعاملون معها وفقا لاختلاف وجهات نظرهم.

وفي المجموعة النقاشية التي جاءت بعنوان (انا ومجتمعي) بحث الشباب كيف يقوموا انفسهم بالمساهمة في بناء مجتمعهم من خلال الحوار ووضع نقاط القوة والضعف وتحديد الجهات ذات الصلاحيات وأهميتها وكيف تساعدهم في بناء مجتمعهم بالطريقة المثلى.

وبحثت مجموعة (أنا والتغيير) الأمور التي يستطيعوا تقديمها لمجتمعهم وما هي الآليات ومن هي الجهات التي يمكن أن تساعد في الانجاز والتغيير.

وهدفت هذه النقاشات إلى استعراض الأفكار والقضايا الأكثر أهمية من منظور شبابي، واستكشاف الحلول والأفكار التي تتماشى والسياق الجغرافي لكل محافظة، وتوظيف النجاحات التي تحققت عبر برامج المؤسسة الشبابية ومن ضمنها برنامج القيادة الشبابية والاستفادة من التغذية الراجعة في سبيل تطوير استراتيجيات موائمة، وتعزيز مفهوم أن مؤسسة نهر الاردن لا تفكر بالنيابة عن الشباب وإنما هي أداة تمكين وإرشاد وتأهيل.

وقال مدير عام مؤسسة نهر الاردن المهندس غالب القضاة ان استراتيجية المؤسسة للخمس سنوات القادمة للتنمية الشبابية ستتمحور حول تعزيز التواصل والتشبيك مع أكثر من 22,000 من الشباب في أنحاء المملكة، وإنشاء مجموعات فاعلة وحيوية في كل محافظة والعمل لإيجاد حلول للتحديات المحلية، بالاضافة الى الإشراك الحقيقي للشباب في عملية التنمية، وتوفير منصة لاتخاذ القرارات التي تؤثر في حياتهم ومجتمعاتهم المحلية.

كما ستهدف الاستراتيجية الى إشراك الشباب في قضايا وبرامج حماية الطفل، والمشاركة المدنية والاقتصادية، والتوظيف، وفي النشاطات اللامنهجية، وتوفير مساحات حوار وتفاعل آمنة، وإعدادهم لسوق العمل من خلال تمكينهم واكسابهم المهارات اللازمة مهنياً وحياتياً، بالاضافة الى تشجيع الشباب على الانخراط في برامج وأنشطة ذات أثر ملموس، وتمكينهم كأصحاب صوت مستقل من تحمل مسؤولية قراراتهم وأفعالهم.

وكانت هذه الورشة قد عقدت ليومين وتمركزت حول الأفكار والأنشطة التي تصب في البدء بتصميم خطة عمل واضحة لشباب مؤسسة نهر الأردن، وفي اليوم الثالث استعرض المشاركون النتائج بناءاً على تفكير الشباب والمقترحات والإنجازات للوصول لأفكار ملموسة وواقعية.

وقد تم اختيار الشباب الذين شاركوا في النقاشات بناءاً على فاعليتهم في مجتمعهم وقدرتهم على عرض أفكارهم ومبادراتهم، وهم ممن ساهم بالعمل بما لا يقل عن ثلاث سنوات مع برامج مؤسسة نهر الأردن، مثل: مبادرون – لأجيال قادرة "برنامج القيادة الشبابية" – راسون – شباب زين – مغاوير العقبة والطفيلة – برنامج إعداد الشباب لسوق العمل – شباب إربد.

تعليقات (0)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم