معارض الصور

معارض الفيديو

الأربعاء, يناير 29, 2014

جلالة الملكة رانيا العبدالله تشارك شبكة المبادرات التطوعية جانبا من نشاطاتها في متحف الاطفال

احتفالا بعيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يصادف يوم غد الخميس، نظم شباب شبكة المبادرات التطوعية برنامجا خاصاً في متحف الاطفال لعدد من الاطفال ذوي الاعاقة.

وشاركت جلالة الملكة رانيا جانبا من نشاطات هذا البرنامج الذي اشتمل على فقرات عديدة تفاعل فيها الاطفال مع معروضات المتحف.

وهدفت شبكة المبادرات التطوعية الى ترجمة الاحتفال بعيد ميلاد جلالة الملك في تنفيذ برامج تقدم للمجتمع الفائدة و منها ادخال الفرح والمتعة لاطفال من ذوي الاعاقة.

وقالت مديرة المتحف سوسن دلق ان متحف الاطفال عمل على تجهيز خمسة اجنحة لاستخدام الاشخاص ذوي الاعاقة، ودرب بالتعاون مع المجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين كوادره العاملة حول المنهجية الحقوقية والمصطلحات المستخدمة في مجال الاعاقة.

والمتحف هو إحدى مؤسسات جلالة الملكة رانيا العبدالله التعليمية غير الربحية التي تهدف إلى تحسين نوعية التعليم المتاح لأطفال الأردن. وافتتح جلالة الملك عبدالله والملكة رانيا العبدالله المتحف عام 2007، ويعتبر المتحف أول مؤسسة تفاعلية من نوعها في الأردن توفر مساحة للتعلم من خلال اللعب وتشجع الأطفال على التعلم بأسلوب تطبيقي وممتع.

وقالت مديرة جمعية شبكة المبادرات التطوعية لانا الرمحي ان برنامج الشبكة بمناسبة عيد ميلاد جلالة الملك يشتمل على اطلاق المرحلة الثانية من مبادرة "دارهم دارنا" التي نفذت في دار الاسرة البيضاء لرعاية المسنين والتي تهدف الى تحسين وتجميل المكان.

كما تشتمل برامج الشبكة ايضا على اطلاق مبادرة تعليم يتيم، وانشطة متنوعة في مركز الامل للرعاية الخاصة وتنظيم جولة لاطفال من الصم والبكم الى احد مصانع الاغذية.

والشبكة أنشئت العام الماضي وهي عبارة عن ائتلاف لمجموعة من المبادرات الأردنية التطوعية في مختلف أنحاء المملكة تعمل بهدف تعزيز ثقافة التطوع وتشجيع التغيير الإيجابي في المجتمع الأردني.

 

تعليقات (0)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم