معارض الصور

معارض الفيديو

الأربعاء, نوفمبر 20, 2013

الملكة رانيا العبدالله تطلع على جهود حملة "صداقة" لتوفير حضانات في أماكن عمل المرأة

التقت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم بالفريق المؤسس لحملة صداقة "نحو بيئة عمل صديقة للمرأة" الهادفة الى تفعيل المادة 72 من قانون العمل الأردني والتي تلزم صاحب العمل بتهيئة مكان آمن لرعاية الأطفال في مكان العمل، بحال وجود عشرين امرأة عاملة لديهن عشرة أطفال تقل أعمارهم عن أربع سنوات.

واسمتعت جلالة الملكة خلال اللقاء الذي حضره الأمين العام وزارة العمل بصفته عضو فريق عمل الحملة حمادة أبونجمة الى عرض حول استراتيجية عمل الحملة التي انطلقت عام 2011 بهدف تأمين بيئة تفتح المجال أمام المرأة العاملة للتقدم في العمل ولتحسين الإنتاجية والتطور في المراكز الوظيفية.

وجرى خلال اللقاء استعراض جهود الحملة في دعم مشاركة المرأة الأردنية في سوق العمل والاستقرار العائلي والوظيفي للأسر العاملة وحماية حق الطفل في خدمات الطفولة المبكرة والرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية.

وعملت الحملة على حصر عدد الشركات التي يتوفر بها العدد القانوني من النساء الذي يلزم اصحاب العمل بفتح حضانة، وجرى التواصل مع 167 شركة في خمس محافظات، ومتواجدة ضمن قطاعات المدارس والجامعات، ومصانع الالبسة والمنسوجات، المستشفيات، البنوك، شركات الإتصال وشركات الادوية.

وتعمل صداقة بالتعاون مع وزارة العمل والجهات المعنية الأخرى لنشر الوعي العام بالقانون وتطبيقاته وتعليماته الفنية والقانونية والإدارية عند الشركات وعند النساء العاملات، بالاضافة الى إجراءات وزارة العمل المتمثلة بالتفتيش وغيرها من الآليات لضمان تطبيق القانون.

وتقوم صداقة بتوفير دعم فني للشركات التي تبدي استعدادا لتأسيس مكان آمن لرعاية أبناء العاملات من خلال فريقها التقني، وأصدرت الحملة كتيب يلخص كيفية إنشاء حضانة من الجوانب الفنية. وكرمت مؤخرا عددا من الشركات والمؤسسات التي توفر لديها أماكن لرعاية أطفال العاملات.
 

تعليقات (0)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم