معارض الصور

معارض الفيديو

الثلاثاء, نوفمبر 19, 2013

جلالة الملكة رانيا العبدالله تحضر احدى جلسات مؤتمر بناء التمويل الاصغر الخاص بالمرأة

حضرت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم احدى جلسات مؤتمر بناء التمويل الاصغر الخاص بالمرأة، والذي تعقده الشبكة المصرفية العالمية للمرأة باستضافة من صندوق المرأة في الاردن.

ويناقش المؤتمر الخبرات المحلية والعالمية في مجال تعزيز الخدمات الشمولية للنساء صاحبات الدخل المنخفض، ويجمع المؤتمر أكثر من 250 مؤسسة تمويل أصغر وبنوك تجارية ومستثمرين ومتبرعين ومنظمين من أكثر من 40 دولة.

وخلال جلسة "المنتجات والخدمات المالية المخصصه للمرأة" التي ادارتها الرئيس والمسؤول التنفيذي الأول للشبكة المصرفية العالمية للمرأة ماري إلين اسكندريان، تحدث كل من المديرة التنفيذية لتطوير المنتج في الشبكة المصرفية العالمية للمرأة انا جنشرمانر والمدير التنفيذي لبنك الامل للتمويل الاصغر في اليمن والمديرة التنفيذية لبنك كارد للتمويل الاصغر في الفلبين دولوريس توريس عن تجارب مؤسساتهم في تطوير منتجات مالية تتوافق مع اولويات المرأة.

ويناقش المؤتمر على مدى يومين الخدمات والاحتياجات المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي أظهرت أقل نسبة لمشاركة المرأة في القطاع المالي الرسمي عالمياً، وفقاً لإحصائيات البنك الدولي.

كما ستناقش جلسات المؤتمر سبل الحصول على التمويل خاصة للنساء، وكيفية قيام المؤسسات المالية بتوسيع سوقها من خلال تطوير مجموعة من المنتجات التي تلبي إحتياجات المستفيدات، بالاضافة الى بحث أساليب مبتكرة للوصول إلى فئات المجتمع المهمشة بما فيها الشباب والعاملين أصحاب الأجور المنخفضة والمرأة الريفية، كما سيتم عرض خبرات عملية في مواقف الأزمات والكوارث الطبيعية.
وفي الجلسة الافتتاحية للمؤتمر اعربت الرئيس والمسؤول التنفيذي الأول للشبكة المصرفية العالمية للمرأة ماري إلين اسكندريان عن سعادتها لإقامة هذا المؤتمر في عمان وللمرة الأولى في المنطقة بمشاركة صندوق المرأة.

واضافت لقد عملت الشبكة المصرفية العالمية للمرأة على مدار أكثر من 30 عاماً مع المؤسسات المالية للتأكيد على أهمية الاستثمار في المرأة كمستفيدة وقيادية، مشيرة الى دعم هذه المؤسسات لتلبية احتياجات النساء من خلال دراسة السوق، والتدريب على القيادة، وتوفير منتجات مالية المستدامة، وتوعية وتثقيف المستفيدات.

واعتبرت مدير عام صندوق المرأة منى سختيان عقد المؤتمر في الاردن فرصة لجميع الحضور لمشاركة خبراتهم وأفضل الممارسات والتحديات التي واجهتهم وكيفية التغلب عليها، مبينة اهمية ذلك في تكوين فكرة معمقة عن النقاط المشتركة، سواء نقاط القوة او الضعف، للعمل معاً على تطوير السياسات، بما يخدم المستفيدات ويلبي احتياجاتهن وإحداث الأثر المطلوب في المرأة نفسها، في أسرتها والمجتمع ككل.

وتمنح الشبكة المصرفية العالمية للمرأة جائزة سنويه للتميّز في القيادة تقدم لمؤسسة تمويل أصغر تلتزم بتطوير قيادة المرأة والتنوع بين الجنسين بهدف التأكيد على الجدوى الاقتصادية للاستثمار في عمل المرأة. وقد حصل صندوق المرأة، العضو بالشبكة المصرفية العالمية للمرأة على هذه الجائزة للعام 2013 تكريماً لنجاحاته وإنجازاته في مجال التمويل الأصغر.

وحضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور عزام سليط، رئيس مجلس ادارة صندوق المرأة غياث سختيان.

وشاهدت جلالة الملكة رانيا العبدالله جانيا من انتاج مشاريع المستفيدات من صندوق المرأة وذلك خلال جولتها في المعرض الذي اقيم على هامش المؤتمر.

يذكر ان الشبكة المصرفية العالمية للمرأة هي شبكة عالمية غير ربحية مختصة تمكين النساء ذات الدخل المنخفض من الوصول إلى الأدوات والموارد المالية اللازمة لأمنهن وإزدهارهن. ويقع المقر الرئيسي للشبكة في نيويورك، ويعمل مع 39 مؤسسة في 28 دولة بالتواصل مع 14 مليون امرأة من أجل توفير الخدمات المالية في قاعدة أوسع انتشاراً وامتداداً.
وصندوق المرأة شركة أردنية غير ربحية، ذات مسؤولية محدودة، بدأت أعمالها في عام 1999. ويعتبر من أبرز الشركات التي تقدم التمويل لصاحبات المشاريع الصغيرة في الأردن، ويقديم خدمات مالية وغير مالية مستدامة لصاحبات المشاريع.
 

 

تعليقات (0)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم