معارض الصور

معارض الفيديو

الأربعاء, أكتوبر 2, 2013

جلالة الملكة رانيا العبدالله تزور جمعية ابداع وتلتقي مجلس ادارتها وتطلع على واقع برامجها

زارت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم جمعية ابداع الخيرية، واطلعت على واقع الانشطة والبرامج التي تنفذها الجمعية بما يتوافق مع اهدافها في دعم الطاقات الابداعية الشبابية في مختلف المجالات.

وخلال لقاء جلالة الملكة مع رئيسة الجمعية مها درويش واعضاء مجلس الادارة، جرى تبادل الحديث حول بداية تأسيس الجمعية في عام 2008 كجمعية اهلية غير ربحية هدفها دعم المبدعين والمتميزين من عمر 5 سنوات الى 20 سنة في مجالات مختلفة مع التركيز على الشباب الاقل حظاً لتطوير قدراتهم.

وقالت رئيس الجمعية ان الجمعية نجحت ومنذ تأسيسها في دعم العديد من المبدعين في مختلف مناطق المملكة واخذت على عاتقها بالتعاون مع شركائها تدريس 70 شابا وفتاة مبدعة في الجامعات في مجالات العلوم، والاداب، والموسيقى والفنون.

وتشمل اهداف الجمعية ايضا دعم المبدعين والمتميزين ودعم عائلاتهم، ودعم المشاريع المبدعة، ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة، والعائلات ذات الحاجة للمساعدة.

والتقت جلالتها مع متطوعي الجمعية وعدد من المبدعين من الفتيات والشباب في مجال الفن والموسيقى، وتبادلت معهم الحديث مستمعة الى ابداعاتهم التي اشتملت على كتابة القصص القصيرة من قبل المبدعة ميس، وقدم زيد نبذة عن مجال ابداعه في العمل المسرحي الهادف الذي يقوم به مع مجموعة من المبدعين.

وشاهدت جلالتها ابداعات نادر في التصوير الفوتوغرافي وابداعات ليلى في الرسم التشكيلي كما استمعت الى عزف سيما على البيانو قدمت فيه معزوفة من تأليفها.

وفي ذات السياق تبادلت جلالتها الحديث مع مبدعين في مجال العلوم مطلعة على ابداعاتهم ومستمعة الى شرح عنها حيث تنوعت ما بين ابداع كل من احمد وكمال في انتاج مضادات حيوية من النباتات لامراض شائعة واستعرضت المبدعة اسراء اكتشافها لخمس نظريات مسجلة ومنشورة في العلوم البحتة.

كما شاهدت جلالتها جانبا من اختراع لمحرك نفاث وتصميم لمحرك يعمل على الماء قدمه كل من المبدعين يحيى ويوسف ومحمد، وقدم المبدع حمزه اختراعه المسجل وهو قطعة من الخشب لحمل مجموعة اكياس للتسوق بسهولة ودون مضاعفات على اليد.

واستعرض المبدع محمد اختراعه الخاص بطرد البعوض والقوارض والحشرات من خلال النطاق السمعي للصوت الذي يطلقه الجهاز بدرجات حسب نوع الحشرة المراد طردها، وشرح المبدع زياد فكرة اختراعه التي تتمحور حول استخدام حركة العين من خلال نظارة الكترونية تساعد من لديه شلل رباعي على التحكم بمسير الكرسي المتحرك.

بعد ذلك تبادلت جلالتها مع المبدع سلطان الحديث حول ابداعه في الدراما وتحدثت مع المتطوع سامي عن مجالات التطوع التي يقوم بها من خلال الجمعية، وسرد المبدع حمزه قصته مع الجمعية وكيف اخذت بيده حتى اكمل دراسته الجامعية بالتخصص الذي يرغب.

وتتمثل رسالة الجمعية في ايجاد مؤسسة وطنية أهلية لمساعدة القطاع العام، وتحمل دورها من المسؤولية المجتمعية في بناء الوطن والمحافظة على طاقاته وابداعاته، وتسعى الجمعية الى ضم المبدعين والمتميزين على مستوى الوطن العربي وتوظيف ابداعاتهم لخدمة الأمة والوطن ومنع هجرتهم الى الخارج.

وكانت الجمعية قد نظمت في شهر تشرين الثاني عام 2012 مؤتمرها العربي الاول بشراكة مع جامعة عمان الأهلية، وتم تقديم 80 مشاركا مبدعا في الاعمار بين 15-25 سنة.

تعليقات (0)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم