معارض الصور

معارض الفيديو

الجمعة, سبتمبر 27, 2013

خلال استلامها جائزة "المواطنة العالمية" في نيويورك جلالة الملكة رانيا العبدالله تقدم التكريم للأردنيين

تسلمت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم في نيويورك جائزة المواطنة العالمية التي قدمها "مجلس اتلانتك" تقديرا لجهودها على الصعيد الإنساني والتعليمي والتنموي.

وقدمت جلالتها هذا التكريم للأردنيين الذين قالت أنها تعلمت منهم قيم الخير والمواطنة الفاعلة.

وقالت جلالتها أمام الحضور الذي زاد عن 350شخصاً أن: "القيم مثل الصبر والكرم والتسامح والاحترام والتعاطف، أراها يوميا على ارض الواقع في بلدي الأردن"، مشيرة إلى انه منذ بداية الأزمة السورية قبل عامين، فتح الأردنيون بيوتهم وقلوبهم.. ومدوا يد العون لمن هم بحاجة لذلك.

وأعربت جلالتها عن فخرها بتلك المواقف التي تعكس قيم الإيثار والتضحية والكرم التي يتحلى بها الأردني. وقالت "الاردن كان وسيبقى بلد الاعتدال والتسامح وملاذ من ينشدون الأمن والطمأنينة، تلك هي قيم الانسانية المشتركة التي غرسها جلالة المغفور له الملك الحسين فينا جميعا، وكرسها بكل فخر الملك عبدالله الثاني".

وقالت جلالتها نحتاج من المجتمع الدولي والعالم أن يضع نفسه مكان المدن الأردنية التي تقع على الحدود المليئة باللاجئين، ليكتشف ما يعانيه أهلها من ارتفاع للإيجارات وتزاحم وضغط على ندرة ونقص الموارد مثل الماء والوقود.

ودعت جلالتها العالم لان يتحمل مسؤوليته في تقديم المساعدة والدعم للأردن قائلة: "مع وجود أكثر من نصف مليون لاجئ سوري في الأردن، والكثير ممن يصلون كل يوم، نحن بحاجة ماسة للمساعدة ولا نستطيع القيام بالمسؤوليات تجاههم وحدنا. الأردن لا يملك الثروة ولا الموارد الطبيعية التي تملكها بعض