معارض الصور

معارض الفيديو

الأربعاء, أبريل 17, 2013

جلالة الملكة رانيا العبدالله تلتقي مستفيدين من برامج التدريب المهني التي يقدمها صندوق الامان للايتام بالتعاون مع شركاء من القطاع الخاص

التقت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم عددا من الايتام المستفيدين من برامج تدريب مهني يقدمها صندوق الامان للايتام. وحضر اللقاء عدد من شركاء الصندوق في القطاع الخاص ممن يقدمون مختلف اشكال الدعم في مجال التدريب المهني.

وخلال اللقاء الذي عقد في مقر الصندوق، استعرضت مديرة الصندوق مها السقا اتفاقيات الشراكة والتعاون التي أبرمت مع شركاء من كليات ومعاهد للتدريب المهني بالاضافة الى دعم القطاع الخاص لزيادة اعداد المستفيدين من التدريب المهني. كما نوهت الى حملة الصندوق التي يطلقها حاليا بالتعاون مع كلية القدس تحت عنوان "تعلم مهنة بتصير بايدك ذهب".

واشادت جلالتها بتعاون وشراكات كليات ومعاهد التدريب المهني والقطاع الخاص لتقديم برامج التدريب المهني التي تتناسب مع احتياجات سوق العمل وتساعد المستفيدين على دخول سوق العمل او البدء بمشاريعهم.

واعربت عن فخرها بالشباب والفتيات المستفيدين والذين انخرطوا في المجال المهني وتخطوا ثقافة مجتمعية لا تحبذ هذا المجال الذي يحتاجه سوق العمل ويفتح الافاق امام المتدربين فيه.

واشاد المدير التنفيذي لمجموعة لومينوس للتعليم والتي تتبع لها كلية القدس إبراهيم الصفدي بالشراكة مع الصندوق في اطلاق حملة "تعلم مهنة بتصير بايدك ذهب"، مشيرا الى ان برامج التدريب لديهم يتم تصميمها بشراكة حقيقية مع القطاع الخاص وتحتوي على المهارات المطلوبة في السوق المحلي والمنطقة العربية.

وتحدث نائب الرئيس الأول مدير التسويق في البنك العربي طارق الحاج حسن عن شراكة البنك مع الصندوق والتي وفرت الدعم لتدريب وتدريس 85 مستفيدا في الجانب المهني حيث يقدم البنك الدعم لمنتفعين الصندوق للسنة الثانية على التوالي.

وتحدث مدير أكاديمية الفنون والتكنيك الفرنسية للتجميل نقيب أصحاب صالونات التجميل إياد سمارة حول أهمية إختصاص التجميل للسيدات والحلاقة للرجال في السوق الأردني وعن تعاونه مع الصندوق لتأمين الشباب والشابات بفرص عمل مناسبة محليا وعربيا.

وتحدث المستفيدون من مختلف مناطق المملكة عن فترة حياتهم بعد خروجهم من دور الرعاية وتواصلهم مع الصندوق للاستفادة من خدماته في تأمين مستقبلهم واختيارهم للتدريب على مهن مثل الحلاقة وميكانيك وكهرباء السيارات، ومنهم من يمتلك شهادة متميزة في مهارات السباحة والغوص.

وقالت مستفيدة ان حديث جلالة الملكة رانيا العبدالله قبل سنتين معها ومع مجموعة من الايتام كان سببا لاختيارها لدراسة ادارة فنادق في جامعة اليرموك وهي اليوم من المتميزات في الدراسة.
واوضح عدد من المستفيدين ان خدمات الصندوق تشمل المصروف والسكن وتقديم برامج تطوعية والتحاق في دورات مثل الانجليزي ومهارات الحياة والحاسوب.

واستعرض مستفيدون تجربتهم في البدء بمشاريعهم الخاصة بعد التدريب والتأهيل ومنهم من التحق بعمل بعد اكمال الدراسة مباشرة.

وتحدث احد المتطوعين عن الدور الذي يساهم به مع الصندوق في التطوع مع الايتام وارشادهم لتحديد اهدافهم والبدء في خطوات التنفيذ من خلال صندوق الامان.

ووصل عدد الايتام المستفيدين من خدمات الصندوق حتى اذار الماضي 2179 يتيما ويتيمة 70% منهم اناث والنسبة الباقية ذكور، حيث تخرج من برامج الصندوق الأكاديمية والمهنية 970 يتيما. ويتطلع الصندوق الى توسيع برامجه ليصل عدد المستفيدين منها 3500 يتيما بحلول عام 2015.

وتم اقتراح خطة لتوسيع برامج الصندوق في التدريب المهني كجزء من استراتيجية عمله للعام القادم، والتي تم مناقشتها خلال اجتماع مجلس الامناء الذي عقد مؤخرا برئاسة جلالة الملكة رانيا العبدالله، وتهدف الخطة الى زيادة اعداد المستفيدين من التدريب المهني بنسبة 20% بواقع تدريب 200 مستفيدا وتسجيل 50 مستفيدا في برامج الدبلوم المهني، حيث يبلغ عدد الملتحقين ببرامج الدبلوم المهني والدبلوم المتوسط حاليا 237 يتيما ويتيمة وتخرج من هذه البرامج المهنية لغاية الان 303 مستفيدا ومستفيدة

 

تعليقات (0)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم