معارض الصور

معارض الفيديو

الأربعاء, فبراير 13, 2013

جلالة الملكة رانيا العبدالله تلتقي طلبة مشاركين وفائزين في مسابقة انتل العربية

التقت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم الطلاب الاردنيين الذين شاركوا في مسابقة انتل للعلوم – العالم العربي لعام 2012 والتي أقيمت في دبي، وحققوا نتائج متميزة بعد منافسة مع 130 طالبا وطالبة من 11 دولة عربية.

وجاء اللقاء تقديرا لهذا التميز الطلابي الاردني الذي حققت فيه الطالبة شذى علي محمود السباح من مدرسة جمانة بنت عبد المطلب الثانوية للبنات/الرمثا الجائزة الكبرى الأولى على جميع المشاركين ولجميع فئات مسابقة انتل عربيا.

واعربت جلالتها عن فخرها بالنتائج التي حققها الطلبة مشيرة الى ان الافكار التي انتجت تلك المشاريع ذات الفائدة الكبيرة، ابداعية ونابعة من احتياجات يومية وتستخدم الامكانيات البسيطة.

وتبادلت جلالتها خلال اللقاء الحديث مع الطلبة مستفسرة عن الافكار التي كانت بذرة مشاريعهم المختلفة وعن امكانيات مدارسهم، وحول تعاونهم مع معلميهم ومختصين من خارج المدارس والتشجيع الذي يتلقونه من الجهات الاكاديمية كالجامعات والكليات، وعن الخطوات التي تتبع من اجل اخراج تلك المشاريع الى الواقع والانتاج.

وقال مدير معارض جائزة انتل في وزارة التربية والتعليم الدكتور محمد ابو جدوع ان شراكة وزارة التربية والتعليم مع انتل ساهمت في تدريب المعلمين وصقل ابداعات الطلبة حيث بلغ عدد المتدربين من المملكة حتى الآن نحو 83 الف معلم ومعلمة، ووصل عدد الطلبة المستفيدين بشكل مباشر وغير مباشر من برامج انتل نحو 600 الف طالب وطالبة في الاردن، وفاز نحو 43 طالبا وطالبة على مستوى عربي ودولي.

وقدم الطلبة تفاصيل مختصرة عن مشاريعهم التي تم القيام بها في مجالات البيئة والطاقة والكهرباء والكيمياء بمساعدة معلميهم ومدارسهم وعدد من الجامعات الحكومية التي قدمت مختبراتها لاجراء التجارب وفحص النتائج ومشروع رصد الزلازل الذي ساعد فيه مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير (كادبي).

وابدى الطلبة ارتياحهم من تعاون الهيئات الاكاديمية في الجامعات من خلال الاشراف والمتابعة لمشاريعهم والتوجيهات التي ابدوها لهم خلال معارض انتل.

وقالت المشرفة على الطالبة الفائزة بالمركز الاول المعلمة هيلة فتحي محمد المرعي من مدرسة جمانة بنت عبد المطلب الثانوية / لواء الرمثا ان برنامج انتل الذي ينفذ مع وزارة التربية والتعليم انطلق منذ عام 2003 استفاد منه الاف المعلمين والمعلمات الذين شاركوا في الدورات التي يعقدها.

وبين المشرف على الفائز بالمركز الثاني المعلم محمد علي حسن عمايرة من المركز الريادي للطلبة المتفوقين / لواء الكورة الاهتمام الكبير الذي يجده لدى الطلبة والاهالي لدى الاعلان عن مشاركات انتل من حيث الافكار التي تقدم والمتابعة من الاهل وايضا التشجيع مشيرا الى ان ذلك يخلق اجواء من التنافس العلمي المنتج والمثمر للطرفين المعلم والطالب في اثراء الخبرات التعليمية وفتح الافاق للمستقبل.

وسيقام المعرض الوطني للعلوم في الثالث والعشرين من الشهر الحالي في عمان لعرض مشاريع الطلبة حيث سيتم اختيار المشاريع التي ستشارك في معرض انتل العالمي الذي سيقام في ايار في الولايات المتحدة الامريكية ومسابقة انتل للعلوم على مستوى العالم العربي لهذا العام.
وفيما يلي نبذة عن المشاريع المشاركة والفائزة:-

جائزة المركز الأول على جميع المشاركين ولجميع الفئات في مسابقة انتل عربيا
مشروع تأثير المستخلص الميثانولي لنبات الريحان على تسمم وتأكسد الكبد
الطالبة شذى علي محمود السباح // مدرسة جمانة بنت عبد المطلب الثانوية للبنات/الرمثا
وهو عبارة عن فحص مستخلص نبات الريحان وتجربته على فئران مصابة باليرقان وقد حقق نتائج ايجابية. –

جائزة المركز الثاني لفئة الكيمياء
مشروع خلية غلفانية متناهية الصغر كبطارية
الطالب عبد الله صالح بني عيسى من المركز الريادي للطلبة المتفوقين/ لواء الكورة
مشروع استخدام خلية الغلفانية متناهية الصغر كبطارية وذلك باستخدام مواد بسيطة ومتوفرة وبكلفة قليلة جدا وقدرة على انتاج الطاقة الكهربائية التى تدوم اطول من البطاريات العادية.

جائزة المركز الثالث لفئة الطاقة والنقل والإدارة والعلوم البيئية
مشروع الثلاجة البيئية
الطالب فوزي محمد غسان والطالبة نور عبد الحي مصباح مرقه من مدرسة الرائد العربي/ قصبة عمان مشروعهما عبارة عن ثلاجة لا تستخدم أي وسيلة طاقة للتشغيل وتعتمد على ترشيح انابيب من الفخار وطبقة عازلة تحتفظ بالبرودة.

مشاريع شاركت في المسابقة:
مشروع روبوت مكافحة الحرائق
تقديم الطالب فريد غسان فريد عيسى والطالب محمد خليل محمد العواملة/ مدرسة النظم الحديثة والمشرع عبارة عن روبوت يرتبط بتجهيزات لاطفاء الحرائق يتم التحكم به عن بعد للوصول الى اماكن الحريق صعبة الوصول.

مشروع حماية اطفال المدارس من حوادث المرور باستخدام تقنية RSID
تقديم الطالبة مجد فايز حسن بني عواد والطالبة غدير احمد عبد الكريم الشدوح/ مدرسة بيت يافا الثانوية/ قصبة اربد وهو عبارة عن جهاز صغير يوضع في المركبات يعطي اشارات تحذيرية للسائق لوجود اشخاص في الطرقات القريبة من المدارس.

مشروع نظام تنقية عادم السيارة للحد من ملوثات الهواء في محركات السيارات
تقديم الطالبه ديما فيصل حلمي مصاروة / مدارس اليوبيل / لواء الجامعة
عبارة عن جهاز صغير يوضع في عادم المركبات يعمل على تقليل نسبة انبعاث ملوثات الهواء وقد تم تصنيعه من خلال طبقات على شكل فلتر وجرى تجريبه وحقق نتائج عالية.

مشروع اللوح التفاعلي الدراسي
تقديم الطالب حمزه فخري محمد ابراهيم / مدارس اليوبيل / لواء الجامعة
والمشروع عبارة عن استخدام سطح المقعد الدراسي الصفي وتجهيزه الكترونيا بحيث يصبح سطح كمبيوتر تفاعلي يتم تحميل المناهج المدرسية عليه ويستخدم خلال الحصص اليومية.

مشروع المحرك النفاث
تقديم الطالب محمد مأمون محمد السحيمات / مدرسة الامير حسن الثانوية للبنين / قصبة الكرك
عبارة عن تطبيقات ميكانيكية كهربائية لتصنيع محرك بسرعات عالية وباقل التكاليف وايضا باستهلاك للطاقة يقل عن المحركات التي تعطي نفس القوة بنسبة 17 بالمائة.