معارض الصور

معارض الفيديو

الأحد, نوفمبر 4, 2012

جلالة الملكة رانيا العبدالله تلتقي مع معلم ومدير مدرسة من البادية الشمالية تقديراً على مبادرتهم في تحسين مدرستهم

التقت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم المعلم مراد بني خالد أستاذ اللغة العربية في مدرسة روضة الرويعي الثانوية للبنين في لواء البادية الشمالية الذي عمل على إدخال تحسينات في المدرسة ضمن مبادرة ذاتية بالتعاون مع إدارة المدرسة وكادرها التعليمي وطلبتها.

وخلال اللقاء الذي حضره مدير المدرسة الأستاذ محمد العثامنة، أكدت جلالتها على ضرورة نشر روح التعاون معتبرة هذه المبادرة نموذجا للعمل التطوعي المرتبط بالرغبة الذاتية للتطوير والتحسين، ونشر هذه الثقافة التي تترجم الشعور بالمسؤولية من خلال إنجازات ملموسة على أرض الواقع.

وثمنت جلالتها جهود الإدارة والمعلمين والطلبة والأهالي وشجعت على الاستمرار في العمل التطوعي النابع من أولويات المجتمع واحتياجاته.

وشكر المعلم مراد بني خالد جلالتها على هذا اللقاء مبينا أنه بمثابة الدافع له ولزملائه لمواصلة العمل في المجال التطوعي والمجتمعي.

وقال أن التحسينات التي أدخلت على المدرسة بتعاون الإدارة والمعلمين وطلبة الصف العاشر شملت صيانة الغرف الصفية وشبكتي المياه والكهرباء وبعض الأثاث المدرسي والواجهة الأمامية للمدرسة إلى جانب استحداث مطبخ ومكتبة.

وأشار إلى أن العمل بالمبادرة كان خارج أوقات الدوام بالإضافة لقيامهم بالعديد من الأنشطة اللامنهجية في حصص الفراغ والتي هدفت إلى غرس عادة القراءة بين الطلبة.

وأضاف أن المدرسة أشغلت أوقات الفراغ لدى الطلبة في نشاطات لامنهجية وعمل تطوعي يفيد المدرسة بحيث أصبح الطلبة هم أصحاب القرار من خلال اقتراح الأنشطة والمبادرات.

وبين مدير المدرسة الأستاذ محمد العثامنة أن المبادرة اشتملت على دهان الغرف الصفية ورسم العلم الأردني بشكل طولي وعلى امتداد البناء المدرسي إلى جانب تنفيذ أعمال الصيانة لشبكة المياه وتركيب خزان مياه إضافي للمدرسة بهدف الحد من أزمة المياه التي تعانيها المدرسة في أغلب الأوقات.

وأشار إلى أن المبادرة ترسخت من خلال إطلاق مسابقة صفي الأجمل الذي شجع الطلبة على العمل والمحافظة على بيئة المدرسة ودفعهم لتجميل صفوفهم من خلال تبرعات عينية لإضافة مناظر وصور وستائر للنوافذ على الغرف الصفية.

وقال أن المدرسة تتميز بأجواء من التعاون والشراكة ما بين المعلمين والطلبة والأهالي لما فيه المص