معارض الصور

معارض الفيديو

الأحد, سبتمبر 16, 2012

جلالة الملكة رانيا العبدالله تشارك طالبات مدرسة ام السماق الثانوية للبنات فعاليات الطابور الصباحي

وتزور مدرسة خلدا الثانوية للبنات

 شاركت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم معلمات وطالبات مدرسة أم السمّاق الشمالي الثانوية للبنات فعاليات طابور مدرستهن الصباحي ورفعت مع الطالبات علم الاردن الذي صاحبه النشيد الوطني. كما زارت مدرسة خلدا الثانوية للبنات، وذلك في اطار حرص جلالتها على متابعة سير العملية التعليمية في المدارس الحكومية مع بداية العام الدراسي.

وبعد أن استمعت الى فقرات مقدمة من معلمة اللغة العربية في المدرسة شهرزاد ابو الهوى ومن الطالبة شيماء ملكاوي، نقلت جلالتها تحيات جلالة الملك عبدالله الى كوادر المدرسة التعليمية وطالباتها.

وقالت: "السلام أمانة، وقبل ما اطلع سيدنا قلي اسلم عليكم لانكم انتم بناة المستقبل وأمله .. معكم وفيكم بتكبر البلد".

وأمام معلمات وطالبات المدرسة اللواتي تفاجئن بهذه الزيارة، أعربت جلالتها عن سعادتها بحضور فعاليات الطابور الصباحي الذي أعادتها الى ايام الدراسة.

وقالت" ان شاء الله تبقى المدرسة مصدر الفرح لكم ولمعلماتكم اللواتي اقدرهن على جهودهن واهتمامهن بكن وبالمدرسة التي وجدتها غاية في الترتيب والنشاط."

وطلبت جلالتها من الطالبات نقل تحياتها الى أهلهن، مؤكدة على ان حرص الاهل على الابناء ينبع دائما من الرغبة الكبيرة لان يحقق الابناء أعلى مراتب النجاح. وحيّت جلالتها طالبات التوجيهي في المدرسة متمنية لهن التوفيق في دراستهن لهذا العام.

قالت مديرة المدرسة نيفين ربابعة لقد "جاءت هذه الزيارة مفاجئة جميله لنا في المدرسة من "أم حسين" صاحبة المبادرات التربوية والمعروفة بدعمها الموصول من دعم سيدنا جلالة الملك عبدالله الثاني".

واضافت "هذه الزيارة اعطتنا معنوية وحماس للمزيد من العمل والعزيمة".

وبشكل عفوي تجمعت معلمات المدرسة حول جلالتها يبادلنها التحية والسلام، مستفسرة عن احوالهن واحوال المدرسة التي يبلغ عدد طالباتها 425 طالبة من المرحلة الابتدائية وحتى التوجيهي.

وبعد ذلك زارت جلالتها