معارض الصور

معارض الفيديو

الأربعاء, يونيو 6, 2012

جلالة الملكة رانيا العبدالله تزور الجمعية الخيرية لرعاية الاسرة وتلتقي هيئتها الادارية

زارت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم الجمعية الخيرية لرعاية الاسرة في جبل الحسين وذلك في اطار تواصل جلالتها مع العاملين والمستفيدين من الجمعيات الفاعلة.

وتجولت جلالتها في اقسام الجمعية التي تأسست عام 1969 بهدف تقديم الدعم والمساعدة الى عدد من الاسر من خلال المشاريع التي تنفذها والدعم الذي تحصل عليه.

وفي مشغل الخياطة والتطريز التقت جلالتها العاملات الدائمات ممن يعملن فيه منذ التأسيس، وتبادلت الحديث معهن حول جودة العمل وتسويق المنتجات وبيعها من خلال الجمعية والمشاركة في المعارض.

ويعمل في مجال التطريز من البيوت نحو 100 سيدة، وتشتمل منتجات الجمعية على الاثواب والشالات والاكسسوارات المنزلية، ويرصد ريع هذه المبيعات كمصادر دخل اضافية لاسر السيدات العاملات، كما تعمل الجمعية حاليا على انشاء مطبخ انتاجي يستثمر قدرات السيدات في هذا المجال ويعزز من مصادر دخل لهن.

وفي جلسة مع اعضاء الهيئة الادارية للجمعية وعدد من العاملات والمستفيدات من الجمعية اطمئنت جلالتها على مجريات العمل مبدية اعجابها بعمل الجمعية وبالتزام عضوات الهيئة الادارية لتقديم افضل الخدمات والانشطة التي تتوافق مع اولويات الاسر واحتياجات افرادها.

وقالت رئيسة الجمعية حنان غوشة الحسن (ام ايمن) ان الجمعية تساعد المرضى وتقدم مساعدات عينية ومادية متقطعه لنحو 400 اسرة اضافة الى مساهمتها في تعليم عدد من المتفوقين لابناء الاسر ضمن قدرات الجمعية المادية.

واشارت الى ان الجمعية تهتم بالاسر وتشجع افرادها على التخصصات المهنية حيث انشئت خمسة مراكز لتعليم التجميل والتطريز.

وتوفر الجمعية التعليم برسوم رمزية لاطفال ما قبل المدرسة في خمس رياض اطفال تابعة لها.وفي اطار الحديث عن شراكة الجمعية مع الاهالي والقطاعات التطوعية من المجتمع قدمت رئيسة الجمعية الشكر الى الاهالي ممن يقدمون الدعم الذي يساعد الجمعية على مواصلة رسالتها في دعم الاسر المحتاجة.
 

تعليقات (0)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم