معارض الصور

معارض الفيديو

الأحد, ديسمبر 4, 2011

جلالة الملكة رانيا تترأس اجتماع مجلس أمناء الجامعة العربية المفتوحة

وتؤكد ضرورة التركيز على التعليم النوعي المرتبط باحتياجات سوق العمل

بصفتها الرئيس المشارك لمجلس أمناء الجامعة العربية المفتوحة ترأست جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم في مقر فرع الجامعة بعمان الاجتماع السادس عشر لمجلس الأمناء.

وفي بداية الاجتماع قدمت جلالتها الشكر الى صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز مؤسس الجامعة ورئيس مجلس الأمناء على جهودة ومتابعته المستمرة وإيمانه بضرورة توفير التعليم الجامعي لمختلف فئات المجتمع.

وأشادت بما وصلت إليه الجامعة من انتشار وتميز في المجتمعات العربية منوهة بهذا الصدد الى جهود سمو الامير تركي بن طلال بن عبد العزيز وما يقوم به كمستشار لسمو رئيس مجلس أمناء الجامعة ورئيس الهيئة الاستشارية لمباني الجامعة، اضافة الى جهود اعضاء مجلس الامناء والكوادر العاملة في جميع فروع الجامعة التي ساهمت جميعها لوصول الجامعة الى ما هي عليه الان.

واعربت عن سعادتها ان يعقد اجتماع مجلس الامناء هذا لاول مره في مقر دائم لاحد الفروع، مبينة ان توفير المباني الدائمة للفروع أمر هام لتعزيز ثقة الأفراد بالتعليم المفتوح، ويشكل عنصر جذب من حيث الاستقرار النفسي للطلبة الملتحقين.

واكدت جلالتها على ضرورة التركيز على نوعية التعليم المرتبط باحتياجات سوق العمل، والمتابعة المستمرة لدراسة ومسح متطلبات السوق العربي لتكون مخرجات التعليم ملبية لتلك الاحتياجات.

وقدم سمو الامير تركي بن طلال بن عبد العزيز الشكر للاردن قيادة وحكومة على ما بذل من جهود لانجاز مقر فرع الجامعة في عمان مشيرا الى ان الاردن كان من اوائل الدول التي امنت بفكرة التعليم المفتوح عند طرحها من قبل صاحب السمو الملكي الامير طلال بن عبد العزيز وعملت على ترجمتها بكفاءة عالية.
 

تعليقات (0)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم