معارض الصور

معارض الفيديو

الأربعاء, أكتوبر 12, 2011

جلالة الملكة رانيا العبدالله تتفقد المشاريع والبرامج التي تنفذها مؤسسة نهر الاردن في القريقرة ومنطقة وادي عربة

 

 

التقت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم مع ممثلي الجمعيات التي تعمل بالتعاون مع مؤسسة نهر الاردن في قرية القريقرة وفنان منطقة وادي عربة، وتفقدت المشاريع والبرامج التي تنفذها المؤسسة.

واستهلت جلالتها الزيارة بجولة على مزرعة الورد الجوري التابعة لبلدية القريقرة وجمعية وادي عربة وجمعية العمارين، ويتم تشغيلها حاليا بالتعاون مع القطاع الخاص. وتأتي هذه المزرعة الى جانب جملة مشاريع زراعية تنفذها الجمعيات بالتعاون مع مؤسسة نهر الاردن وتشمل مزرعة البطاطا والزراعات المحمية في البيوت البلاستيكية والحقول المروية ومزرعة للنخيل.

وفي لقاء مع ممثلي الجمعيات تم استعراض مجالات التعاون بين مؤسسة نهر الاردن والاهالي من خلال الجمعيات التعاونية والخيرية في المنطقة التي بدأت العمل بشراكة مع الاهالي منذ عام 2007، واثمرت عن برك لتخزين المياه وعمل 30 بيتاً بلاستيكياً ومزارع حقلية تستخدم الري بالتنقيط ويتم الاستفادة منها من قبل الاهالي الذين يزرعونها بمختلف المحاصيل من بندورة وخيار وفاصوليا.

وفي اللقاء الذي حضره مدير قضاء وادي عربة السيد سميح الرواشدة، ومدير عام مؤسسة نهر الاردن فالنتينا قسيسية، استعرض نائب مدير عام المؤسسة غالب القضاة ما تم انجازه بشراكة مع الاهالي وضمن برامج تمكين المجتمعات التي تدعمها وزارة التخطيط والتعاون الدولي.

ونقلت جلالة الملكة رانيا العبدالله تحيات جلالة الملك عبدالله الى الاهالي وقالت "جلالة سيدنا اوصاني بتفقد اوضاعكم والاطمئنان عليكم".

واشادت بروح التعاون والنهج التشاركي الذي يميز العمل، واسهم في تحسين أوضاع المنطقة، وأثمر عن نتائج ملموسة عمت على جميع أفراد المنطقة.

وكان رئيس جمعية وادي عربة التعاونية عوض السعيدين قد تحدث عن تجربة الشراكة مع مؤسسة نهر الاردن والمشاريع المنفذة مع الجمعية منذ بدايات برامج قدرات حتى مشروع جيوب الفقر.

واستعرض رئيس جمعية العمارين التعاونية موسى العمارين منجزات الشراكة مع مؤسسة نهر الاردن والقطاع الخاص والتي منها بناء البركة الاسمنتية وكهربة ضخ المياه من بئر السنتر الجوفي لتخفيض المصاريف التشغيلية لهذا البئر الذي يزود المزارع التابعة لجمعيتي وادي عربة والعمارين بالمياه اللازمة.

ونتيجة للتعاون مع مؤسسة نهر الاردن تم الحصول على تمويل من احدى شركات القطاع الخاص لتطوير وإعادة تأهيل شبكة الري الرئيسية التابعة للجمعيتين وصيانة للبركة الاسمنتية.

واستطاعت هذه المشاريع توفير نحو 18 فرصة عمل دائمة و30 مؤقتة بالاضافة الى تقليل نسبة الفاقد من المياه بنسبة 50%، وزيادة نسبة الأراضي الزراعية بنسبة 30% .

وفي اطار دعم مؤسسة نهر الاردن لإقامة مشاريع ميكروية عن طريق المحافظ الاقراضية، قدمت مؤسسة نهر الاردن أربع محافظ اقراضية لهيئات محلية، واستفاد من هذه المحافظ 92 مستفيدا منهم 53 مستفيدة.

وبين رئيس جمعية الأمير حسين الخيرية علي العمارين الدور الكبير الذي انعكس على الاهالي من خلال المحفظة الاقراضية وكيف ساهمت في تنفيذ مشاريع مدرة للدخل.

وقال رئيس جمعية الامير حمزة السياحية التعاونية علي الرشايدة ان شراكة الجمعية مع مؤسسة نهر الاردن في منطقة فنان ساهمت بدعم مشروع المخيم السياحي للاستفادة من الميزة السياحية في المنطقة.

وتحدث عضو لجنة الشباب سليمان السعيدين عن الأعمال التطوعية واللجان الشبابية التي تم تشكيلها من خلال برنامج تمكين مناطق جيوب الفقر "المرحلة الثالثة" للمساهمة في العملية التنموية.

وللاطلاع على اثر المحافظ الاقراضية زارت جلالتها جمعية الشريف ناصر بن جميل والتقت مع عدد من المستفيدات من المحفظة الاقراضية.

واطلعت جلالتها على نماذج من منتجات الجمعية التي تنفذ مشروع لزراعة الزعتر في البيوت البلاستيكية. وبينت رئيسة الجمعية شاهة ابو شوشة كيف يتم الاستفادة من المحفظة الاقراضية لاكبر عدد من النساء في المنطقة.

وتحدثت مجموعة من المستفيدات عن فوائد القروض الدوارة التي جاءت بدعم من مؤسسة نهر الاردن وساهمت في البدء بمشاريع صغيرة مدرة للدخل، وأشدن بالمحافظ الاقراضية المحلية التي ساعدتهن في الحصول على قروض وفرت عليهن الجهد والكلف.<