معارض الصور

معارض الفيديو

الأربعاء, أغسطس 3, 2011

جلالة الملكة رانيا العبدالله تزور لواء الطيبة

خلال زيارة الى لواء الطيبة في محافظة اربد، التقت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم مجموعة من سيدات اللواء حدثنها عن واقع الأسر هناك.

وخلال لقاء في مركز تكنولوجيا المعلومات وخدمة المجتمع التابع لبلدية الطيبة الجديدة مع سيدات المنطقة، استمعت جلالة الملكة رانيا الى شرح قدمته مديرة جمعية مراكز الإنماء الإجتماعي الدكتورة فريال صالح عن حال الاسر في المنطقة، وعن البرنامج الذي تنفذه الجمعية بالتعاون مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي.

وتحدثت سيدات المنطقة عن التحديات التي حددتها دراسة مسحية لواقع الأسر في اللواء نفذتها جمعية مراكز الانماء الاجتماعي، وعن مسببات الفقر في المنطقة والمتمثلة في عدم القدرة على تدبير موازنة الاسر وتدني الرواتب وحجم العائلة وارتفاع نسبة الاعالة وزيادة حالات الطلاق والتفكك الأسري وانتشار ثقافة العيب.

وهدفت الدراسة المسحية الى توفير المعلومات الاقتصادية والاجتماعية والصحية للواء الطيبة، وتوفير المعلومات حول النشاطات الاقتصادية المتعلقة بالعمل والبطالة والمهن والمشاريع، وتوضيح مشاكل السكان واحتياجاتهم من المشاريع الاقتصادية والاجتماعية، البيئية، والصحية والبنية التحتية.

كما طرحت السيدات بعض المؤشرات التي استخلصتها الدراسة ومنها ان متوسط عدد افراد الاسرة باللواء 7,4 وان 38 بالمائة من دخل الاسرة في المنطقة يتم صرفه على التدخين اضافة الى وجود تسرب من المدارس ونسب بطالة مرتفعة بين الاناث.

وبينت السيدات أنهن اقترحن مجموعة من الحلول التي تساعد على تخطي التحديات من خلال التركيز على التنشئة الاسرية ومحاربة ثقافة العيب والاهتمام بالتعليم والتدريب المهني واقامة مشاريع مدرة للدخل تتوافق مع امكانيات السيدات.

وقد نقلت الملكة رانيا تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني، واكدت خلال مداخلاتها على دور السيدات في تحسين مستويات المعيشة لاسرهن.

واشادت بعزيمة السيدات وطرحهن للحلول ورغبتهن في تنفيذها لتخطي التحديات التي تواجه اسرهن، مشيرة الى اهمية التنسيق والشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني في هذا المجال.

وتفقدت جلالتها يرافقها مدير المركز سلطان القرعان مختبر الحاسوب وتبادلت الحديث مع عدد من المستفيدين من خدماته.

وكانت جلالتها قد التقت في جمعية سيدات الطيبة أعضاء مجلس إدارة الجمعية واستمعت منهم عن عمل الجمعية وخططها وبرامجها.

كما تجولت في الجمعية حيث اطلعت على حياكة الأعلام التي يتم انتاجها في مشغل الجمعية ضمن مشروع العلم الاردني الذي يعمل به حوالي ست عشر سيدة وفتاة.

ورافق جلالتها في الجولة رئيسة الجمعية الدكتورة نهلة القرعان ورئيس جمعية مراكز الإنماء الإجتماعي الدكتور سري ناصر.

وتنفذ الجمعية التي تأسست عام 1994، مجموعة من المشاريع والبرامج كمشروع الاعمال اليدوية من المطرزات والقش، اضافة الى محاضرات التثقيف والتوعية والدورات المهنية المختلفة.

وقامت جلالة الملكة رانيا بافتتاح مكتبة وحديقة الطفل في بلدية الطيبة الجديدة وهي الاولى في المنطقة، واستمعت بحضور متصرف لواء الطيبة حسني القضاة الى شرح عن برامج المكتبة، وتبادلت الحديث مع مجموعة من الاطفال يشاركون في نشاطات الرسم ورواية القصص.

تعليقات (1)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم
rasha zeiad
الاثنين, أغسطس 8, 2011

لعل الله حبانا بملكة ترعى ابنائها اينما كانوا فانت يا ملكتنا حافزنا للابداع لان رسالتك دائما تحاكي العقل و القلب فتعشقك الروح و تتفانى في ان تكون مخلصة ل ال هاشم الكرام ادامكم الله ذخرا لنا و سندا عاش سيدي وعشتم في ظله الميمون