معارض الصور

معارض الفيديو

الثلاثاء, أغسطس 2, 2011

جلالة الملكة رانيا العبدالله تتفقد برنامج العيادات الذاتية لمرضى السكري وتزور جمعية نسائية في ناعور

في ثاني أيام شهر رمضان المبارك، زارت جلالة الملكة رانيا العبدالله لواء ناعور للاطلاع على أحد برامج الجمعية الملكية للتوعية الصحية الذي ينفذ في مركز ناعور الصحي، كما التقت جلالتها مع الهيئة الادارية لجميعة سيدات ناعور.

وفي مستهل زيارتها لمركز ناعور الصحي تبادلت جلالتها الحديث مع مدير المركز الدكتور بسام العجارمة ومع عدد من الكوادر الطبية والادارية ومراجعي عيادات المركز مستفسرة عن واقع الخدمات التي تقدم للاهالي والمنتفعين.

وحول برنامج العيادات الذاتية لمرضى السكري المنفذ في المركز من قبل الجمعية الملكية للتوعية الصحية، استمعت جلالتها الى شرح من مديرة الجمعية انعام البريشي التي بينت ان البرنامج ومنذ انطلاقه قبل ثلاث سنوات شمل خمسة مراكز صحية في كل من عين الباشا والنصر والهاشمي وابو نصير وعمان الشامل ووصل عدد المستفيدين منه نحو 2200 مستفيد ومستفيدة.

ومن خلال هذا البرنامج الذي ينفذ بشراكة مع وزارة الصحة استطاع 70% من المستفيدين تخفيض السكر التراكمي لديهم، حيث تزيد نسبة الأردنيين في عمر ال25 وفوق والذين يعانون من ارتفاع سكري الدم عن 30%. وينفذ البرنامج حاليا في ثلاثة مراكز صحية هي ناعور وبيادر وادي السير وخريبة السوق.

وتبادلت جلالتها الحديث مع المشاركين والمشاركات في البرنامج الذي يهدف الى زيادة الوعي والمعرفة بمرض السكري وتدريب المشاركين على تغيير العادات غير الصحية ضمن أسرهم ومجتمعاتهم.
وشارك عدد من المستفيدين قصص نجاحهم مع جلالة الملكة وشرحوا لها عن البرنامج وتأثيره على حياتهم والعادات الغذائية التي أصبحوا يتبعوها.

كما حضرت جلالتها جانبا من جلسة تدريبية حول الطهي الصحي حيث يهتم البرنامج بضمان إعداد وتناول اغذية صحية، وزيادة النشاط البدني، والعناية الصحية.

ونوهت جلالتها الى وجود امور بسيطة يمكن اتباعها في هذا المجال وتساعد في تخفيف السكر مثل "رياضة المشي" وتقليل استخدام السكر وبعض طرق الطهي وتعويد الاولاد على التغذية الصحية.

وفي جمعية سيدات ناعور التقت جلالة الملكة رانيا العبدالله أعضاء الهيئة الادارية، واستمعت الى شرح عن عمل الجمعية التي تأسست عام 1957 بهدف تقديم برامج خاصة برعاية الاطفال، وتقديم الدعم المادي والعيني للاسر، وتنفيذ مشاريع مدرة للدخل وتمكين السيدات من خلال تنظيم محاضرات وورشات عمل والتدريب المهني.

وتجولت الملكة رانيا العبدالله ترافقها رئيسة الجمعية نشأت قوجق ومديرة الجمعية هبة لبزو في الجمعية، حيث اطلعت على الحضانة التي افتتحت عام 1985 وتستقبل حوالي 30 طفلا وطفلة.