معارض الصور

معارض الفيديو

الأحد, يونيو 26, 2011

جلالة الملكة رانيا العبدالله تؤكد "حيثما التقي الشباب اجد التطوير والتغيير والأفكار الإبداعية والفعالة"

خلال افتتاحها مركز الملكة رانيا العبدالله لتمكين المجتمعات التابع لمؤسسة نهر الأردن في العقبة

افتتحت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم في البلدة القديمة في العقبة مركز الملكة رانيا العبدالله لتمكين المجتمعات التابع لمؤسسة نهر الأردن.

ويهدف المركز إلى إحداث تدخلات تنموية اجتماعية واقتصادية شاملة في مدينة العقبة من خلال برامج ومشاريع المؤسسة التنموية المختلفة.

وقدمت جلالة الملكة رانيا العبدالله التهنئة إلى أهالي العقبة بإنجاز هذا المركز الذي جاء بتكاتفهم جميعا، وترجمة لشراكة بين القطاعات الأهلية والخاصة والحكومية.

وعقب استماع جلالتها إلى انجازات المستفيدين من برامج مؤسسة نهر الأردن في العقبة، قالت جلالتها "ما سمعته اليوم من خلال تواصلي مع سيدات المنطقة المستفيدات من برامج المؤسسة أشعرني بالتفاؤل. قصص النجاح هي ما نطمح دائما لرؤيته وسماعه."

وأكدت جلالتها على أهمية نشر ثقافة التطوع وروح العمل والاهتمام بالشباب قائلة "حيثما التقي الشباب أجد التطوير والتغيير والأفكار والأنشطة والبرامج الإبداعية والفعالة."

وقالت المديرة العامة لمؤسسة نهر الأردن فالنتينا قسيسية في كلمة لها خلال الافتتاح "إنشاء هذا المركز جاء للوصول إلى المستفيدين في مواقعهم، وتعزيز مشاركتهم في عملية صنع القرار، ليوفر بيئة متكاملة ومتنوعة تعزز من برامج وتدخلات المؤسسة التنموية".

وثمنت قسيسية جهود شركاء المؤسسة والداعمين لها مؤكدين بذلك التزامهم بالمسؤولية الاجتماعية الملقاة على عاتق الجميع كمؤسسات حكومية وأهلية تجاه المجتمع المحلي في العقبة.

وبين مدير مشاريع الجنوب والقائم بإعمال مدير مركز الملكة رانيا العبد الله لتمكين المجتمعات في العقبة المهندس حسن الطورة أن المؤسسة أجرت دراسة مسحية شاملة في حي البلدة القديمة بدعم وتمويل من شركة تطوير العقبة عام 2007 لتحديد الواقع الاقتصادي والاجتماعي للحي، حيث أظهرت النتائج الحاجة إلى وجود مركز مجتمعي يخدم المنطقة، وقامت جلالة الملكة رانيا العبد الله بوضع حجر الأساس للمركز في عام 2008.

وأشار إلى أن المركز سينفذ برامج تنموية شاملة في منطقة العقبة القديمة إضافة إلى محافظة العقبة بشكل عام، إضافة إلى انه سيكون انطلاقة لتنفيذ مشاريع وبرامج تنموية شاملة في منطقة الجنوب ككل.

واطلعت جلالتها على ما يوفره المركز من برامج في مجال حماية الطفل والصحة الإنجابية.

وتبادلت الحديث مع أطفال مستفيدين من المكتبة التفاعلية التي تقدم برامج وأنشطة تفاعلية للأطفال بهدف توعيتهم بحقوقهم وتزويدهم بالمهارات لحمايتهم وذلك من خلال الرسم وأنشطة الفنون المختلفة والحوار، والتعاون مع وزارة التربية والتعليم لتنفيذ مشروع مدارس آمنة الذي يهدف إلى جعل المدرسة بيئة آمنة ومحفزة للطفل وخاصة في مدارس البلدة القديمة والأحياء المجاورة لها.

وتحدثت جلالتها مع مجموعة من سيدات المجتمع المحلي المشاركات في البرنامج التدريبي "نحو تواصل أفضل مع اليافعين واليافعات" حول مدى استفادتهن حيث يقدم البرنامج مفاهيم التواصل الايجابي مع فئة اليافعين واليافعات، ومهارة بناء الذات وتعزيز دورهم في الأسرة، وحمايتهم من العنف والمخدرات والمواد الضارة واستمعت جلالتها منهن حول الأثر الايجابي للبرنامج عليهن.

وأثناء جولتها في المركز استمعت جلالتها إلى شرح من الموظفين حول آليات عمل المركز مع الشباب وخاصة فريق "مغاوير العقبة" التطوعي وورشة العمل الشبابية التي تعقد بعنوان "لنبني وطن".

وفي جلسة مع المستفيدين والمستفيدات من برامج مؤسسة نهر الأردن، اطلعت جلالتها على أهم البرامج التي نفذتها المؤسسة في إطار التمكين الاقتصادي والتي جاءت تبعا لاحتياجات وأولويات المدينة ولمخرجات الدراسة المسحية الشاملة. وبتمويل من شركة تطوير العقبة تم العمل على تأسيس جمعية تعاونية في البلدة القديمة لتعمل كذراع تنموي وتساعد على ترجمة احتياجات وأولويات البلدة القديمة الى أنشطة ومشاريع وكانت أهم انجازاتها إدارة محفظة اقراضية لتنفيذ مشروعات إنتاجية في منطقة البلدة القديمة، وعقد ورش تدريبية للأفراد المتقدمين للحصول على القروض الدوارة لإكسابهم مهارات إدارة المشاريع بالإضافة إلى عقد ورش تدريبية لرفع المهارات الإدارية والمالية لأعضاء الهيئة الإدارية في الجمعية، إضافة إلى الجمعيات التي استفادت من برنامج قدرات الذي تنفذه المؤسسة.

كما استمعت جلالتها إلى قصة نجاح إحدى المستفيدات من مشروع سيتي بنك لدعم وتطوير المشاريع الصغيرة المنفذ في مدينة العقبة، حيث استفاد من هذا المشروع 15 رياديا وريادية حصلوا على تدريب متخصص لإقامة مشاريع خاصة بهم لتحسين دخلهم، وقد تأهل 12 منهم وحصلوا على منحه للبدء بمشاريعهم الخاصة.

يشار إلى أن المؤسسة بدأت بتنفيذ برامج تنموية داخل مدينة العقبة في إطار التمكين الاجتماعي والاقتصادي منذ 3 سنوات شملت بناء قدرات عدد من الجمعيات وعقد برامج تدريبية تمكينية وإدارة المشاريع الاقتصادية.

وجاء هذا المركز بشراكة ودعم من منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وشركة تطوير العقبة وعدد من الداعمين من القطاعين الخاص والعام.

وحضر الافتتاح عدد من المسؤولين ونائب مدير عام مؤسسة نهر الأردن المهندس غالب القضاة وعدد من الشركاء والداعمين ووجهاء وأهالي المنطقة.

تعليقات (0)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم