معارض الصور

معارض الفيديو

الأربعاء, ديسمبر 8, 2010

جلالة الملكة رانيا العبدالله تتفقد عمل مؤسسة نهر الأردن في لواء كفرنجة

تفقدت جلالة الملكة رانيا العبدالله اليوم نتائج شراكة مؤسسة نهر الاردن مع اهالي لواء كفرنجة خلال زيارة قامت بها الى اللواء، استهلتها بالاطلاع على البرامج المنفذة من قبل المؤسسة ومبادرة "مدرستي".

وخلال الزيارة دشنت جلالتها المجمع المتكامل لمنتجات الزيتون (عصر وتعبئة الزيتون، وصناعة المخللات وانتاج الجفت) التي أنشأتها جمعية لواء كفرنجة التعاونية، وتجولت في المجمع مستمعة الى شرح عن آلية عمل معصرة الزيتون والانتاج، وتحويل جفت الزيتون من خلال معالجة حرارية إلى مكعبات وقود تغني عن قطع الأشجار.

وخلال جلسة مع أهالي اللواء والمستفيدين من مشاريع مؤسسة نهر الأردن نقلت جلالتها لاهالي المنطقة تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني، وأعربت عن فخرها بإنجازات وجهود أهالي لواء كفرنجة وعجلون مؤكدة ضرورة التركيز على مكونات النجاح الموجودة في المنطقة المعروفة بطابعها البيئي وإنتاج الزيت والزيتون المميز.

وقالت أن أهم ما يميز العمل هو مبادرة ومثابرة أبناء المنطقة المعروفين بنشاطهم وجدهم ورغبتهم في التغيير والإنجاز.

من جانبه بيّن نائب مدير عام مؤسسة نهر الأردن ومدير برنامج نهر الأردن لتمكين المجتمعات غالب القضاة أن مشاريع المؤسسة في لواء كفرنجة وفي عجلون جاءت بناءً على توجيهات جلالتها لبناء شراكات استراتيجية مع الأهالي في عجلون، حيث تم العمل مع الجمعيات الخيرية والتعاونية والبلديات وأهالي المنطقة لتنفيذ مشاريع تم تحديدها اعتمادا على احتياجات الاهالي، مشيراً إلى أن المعصرة هي المشروع الخامس عشر الذي تنفذه المؤسسة في عجلون.

وأكد القضاة على أن المؤسسة التي تحفل بمرو 15 عاما على تأسيسها تركز في مشاريعها على الابعاد البيئية والاجتماعية والانتاجية والتوعوية خاصة في مجال حماية الطفل، إضافة إلى تعاونها مع مبادرة "مدرستي".

وخلال الجلسة التي حضرها محافظ عجلون فيصل القاضي ومدير تعزيز الانتاجية في وزارة التخطيط المهندس عادل بصبوص وممثلين عن المؤسسات الداعمة، جرى اطلاع جلالتها على مدى الاستفادة من مشاريع نهر الاردن والشراكة مع الاهالي، حيث تحدث رئيس بلدية كفرنجة عن دور البلدية باعتبارها من المساهمين مع الجمعية في انشاء المعصرة وبنسبة 20 بالمائة.

واشاد رئيس جمعية لواء كفرنجة التعاونية بدعم مؤسسة نهر الاردن في تأسيس الجمعية منذ عام 2004، كجزء من برنامج تنمية التجمعات الريفية، حيث يشترك في عضوية الجمعية حاليا 116 عضواً من بينهم 46 إمرأة، بالاضافة الى خمس جمعيات تعاونية وبلدية كفرنجة.

وقال ان هذا المجمع المتكامل نُفذ من خلال مؤسسة نهر الأردن بدعم من وزارة التخطيط والتعاون الدولي وبرنامج قدرات ومؤسسة RESCATE الاسبانية، ويستهدف أصحاب مزارع الزيتون في محافظة عجلون بشكل عام ولواء كفرنجة بشكل خاص.

وفي إحدى مزارع الزيتون في المنطقة، اطلعت جلالتها على العمل الذي يقوم به عدد من أبناء المنطقة في جمع الزيتون، وتبادلت الحديث معهم حول موسم الزيتون.

وكانت جلالتها قد تجولت في مدرسة خولة بنت الأزور الاساسية المختلطة، وهي إحدى المدارس المشمولة بمبادرة "مدرستي" في مرحلتها الثانية. وتبادلت الحديث مع معلمات المدرسة عن التغيير بعد شمول المدرسة بالمبادرة، وأكدت إحدى المعلمات زيادة تحصيل الطلبة بشكل لافت.

وشاهدت جلالتها نماذج من الوسائل التعليمية من عمل الطالبات لاثراء التفاعل في الغرف الصفية كما تبادلت الحديث مع مجموعة من الطالبات المستفيدات من مشروع المدارس الخضراء الذي تنفذه مبادرة "مدرستي" بالتعاون مع برنامج "سابق".

وتحدثت جلالتها مع أمهات من المجتمع المحلي حول استفادتهن من التدريب الذي قدمته مؤسسة نهر الأردن حول صناعة المخللات وإقامة المشاريع المدرة للدخل، حيث استفادت 70 سيدة من دورة عقدت على مدار 3 ايام.

كما قامت جلالتها بزيارة تفقدية مفاجئة إلى مركز صحي كفرنجة الشامل، واستفسرت جلالتها من مراجعي المركز عن طبيعة ونوعية الخدمات التي يتلقونها فيه.

تعليقات (0)
الرجاء الدخول أو التسجيل لترك تعليقكم