معارض الصور

معارض الفيديو

الخميس, مايو 12, 2005

الملكة رانيا العبدالله تشارك في مدرسة حسبان بافتتاح مشروع تطوير رياض الأطفال في المدارس الحكومية

11 ايار 2005

ناعور - تحسين وتوسيع نطاق التعليم لمرحلة الطفولة المبكرة في الأردن هو احد العناصر التي تنفذها وزارة التربية والتعليم على ارض الواقع من خلال مشروع دعم التطوير التربوي نحو الاقتصاد المعرفي الذي أطلقته الحكومة الأردنية في تموز عام 2003.

واليوم وفي مدرسة منشية حسبان الثانوية الشاملة للبنات في لواء ناعور شاركت جلالة الملكة رانيا العبدالله في افتتاح رياض الأطفال الحكومية المطورة بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية معلنة بذلك بدء التدريس في أربع رياض أطفال ريادية في مدارس قرى الألمانية وأم الأسود وأم عبهره إضافة إلى منشية حسبان، حيث كانت جلالتها في بداية العام الدراسي الحالي قد أطلقت منهاج رياض الأطفال في المدارس الحكومية.

وخلال إيجاز قدمه وزير التربية والتعليم والتعليم العالي الدكتور خالد طوقان حول التعاون بين الوزارة والوكالة الأمريكية للإنماء الدولي قدم الشكر للوكالة على دعمها للمشروع وقال أن مكون تحسين وتوسيع نطاق التعليم لمرحلة الطفولة المبكرة يهدف إلى تحديث وتجهيز 100 غرفة صفية لرياض الأطفال و20 مركزا لموارد مرحلة الطفولة المبكرة في المناطق الأقل حظاً في مختلف محافظات المملكة.

كما يشمل المكون تحديث وتطوير مناهج التعليم لمرحلة الطفولة المبكرة في الأردن، وتعزيز مهارات العاملين في العملية التعليمية لمرحلة الطفولة المبكرة، وتوفير فرصة أكبر للأهالي للمشاركة في عملية التعليم، وتحفيز الجودة العالية في التعليم لمرحلة الطفولة المبكرة لدى مدارس القطاع العام في الأردن.

وقال خلال الإيجاز الذي حضره أمين عام المجلس الوطني لشؤون الأسرة وكبار الموظفين في وزارة التربية والتعليم والقائم بأعمال السفارة الأمريكية في عمان ديفيد هيل والمديرة التنفيذية للوكالة الأمريكية للإنماء الدولي أن انجازات المشروع لغاية الان تتمثل في تحديث وتوفير التجهيزات الصفية لأربعة صفوف رياض أطفال في المناطق الأقل حظاً في عمان، والانتهاء من تدريب (29) مدربا على استخدام المنهاج الوطني الأول في الأردن، واستكمال تدريب جميع المعلمين وعددهم (258) معلماً على استخدام المنهاج الوطني الأول في الأردن، وتدريب (11) مشرفا للمنهاج من بين كوادر وزارة التربية والتعليم، والمساعدة في إعداد هيكلية مديرية التعليم لمرحلة الطفولة المبكرة الجديد لدى وزارة التربية والتعليم، والمباشرة بتقييم المنهاج الوطني لرياض الأطفال.

وبعد انتهاء الإيجاز قام طفلان من أطفال الروضة في المدرسة بدعوة جلالتها لزيارة صف الروضة حيث تبادلت جلالتها الحديث مع أطفال الروضة واستمعت إلى شرح من المشرفات فيها على طرق التدريس والتعامل مع الأطفال وكيفية توصيل المعلومة لهم بطريقة ترفيهية تجذبهم للمدرسة وتوفر لهم البيئة المناسبة للتعلم.

وفي كلمات بسيطة عبر أطفال الروضة عن سعادتهم واندماجهم مع الوسائل التعليمية المتاحة في الروضة.

وضمن نشاطات مدرسة منشية حسبان اطلعت جلالتها على الأشغال اليدوية في معرض صف التعليم المهني في المدرسة حيث تبادلت الحديث مع الطالبات والمشرفات حول المهارات المهنية المكتسبة من خلال الدروس المهنية وما لها من انعكاس على تطوير القدرات الذاتية للطالبات في تدبير المنزل والإدارة الأسرية.

وفي قرية منشية حسب